الشرطة السعودية تغلق الطريق في وجه متظاهرين في الرياض قبل أسبوعين (أرشيف-الفرنسية)
قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الأميركية للدفاع عن حقوق الإنسان إن السعودية تستخف بمشاريعها للإصلاح السياسي باعتقالها مئات الأشخاص الذين تظاهروا بطريقة سلمية بداية الشهر الجاري في الرياض.

وقال جو ستورك المسؤول في المنظمة إن "الجميع في السعودية يجب أن يتمتعوا بحرية التعبير عن آرائهم السياسية علنا وبهدوء دون أن يسجنوا أو يحالوا إلى القضاء".

ورأت المنظمة في بيان أن الاعتقالات التي جرت أثناء التظاهرات ومواصلة إنكار حق التعبير والتجمع يشكل استخفافا بالوعود التي قطعتها المملكة لإجراء إصلاحات سياسية.

وكان أكثر من 270 شخصا اعتقلوا أثناء مشاركتهم في تظاهرات بالرياض. ويفترض أن يمثل 83 منهم أمام القضاء.

المصدر : الفرنسية