تفجير الفلوجة الأحدث في سلسلة هجمات بسيارات مفخخة(الفرنسية)

استمر تدهور الأوضاع الأمنية في العراق مع تواصل هجمات المقاومة والتفجيرات في أنحاء مختلفة. فقد أقر متحدث عسكري أميركي بمقتل جندي أميركي أمس في هجوم بقذيفة مضادة للمدرعات بالعاصمة بغداد.

وبينما قتل أربعة مدنيين عراقيين في انفجار سيارة مفخخة بمدينة الفلوجة غربي بغداد، قال مسؤولون بسلطة الاحتلال إن نائب رئيس بلدية بغداد فارس العصام قتل بعد تعرضه لإطلاق النار من سيارة أثناء وقوفه قرب منزله في العاصمة.

ومن بين ضحايا الانفجار طلاب مدرسة ثانوية للبنين حيث انفجرت السيارة على مقربة منها. وتناثرت أشلاء الجثث في موقع الانفجار وغطت الأرض برك من الدماء في حين سارعت قوات الاحتلال لتطويق المنطقة والقيام بعمليات تمشيط.

وفي مدينة البصرة جنوبي البلاد، أعلن متحدث باسم الجيش البريطاني عن إصابة جندي واثنين من المدنيين العراقيين في انفجار قنبلة على جانب الطريق العام. ولم يكشف عن جنسية الجندي المصاب.

الاحتلال ينفذ اعتقالات في صفوف المدنيين (أرشيف- الفرنسية)

وفي وقت سابق أفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال تعرضت لهجومين في مدينة سامراء شمال بغداد صباح اليوم. وقد ألحق أحد هذين الهجومين أضرارا بإحدى الدبابات. وشنت قوات الاحتلال صباح اليوم حملة دهم في بعقوبة شمال شرق بغداد واعتقلت خمسة عراقيين بزعم تورطهم في هجمات ضدها بهذه المنطقة.

الصليب الأحمر
في هذه الأثناء أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن مراجعة وجودها في العراق بعد الهجوم الذي استهدف مقرها في بغداد أمس سيركز على العاصمة لأن العاملين في مناطق أخرى أكثر أمنا.

لكن المتحدثة باسم اللجنة أتونيلا نوتاري قالت إنه لم يتخذ قرار بعد بشأن سحب موظفيها من العراق. وقالت إن المنظمة أخذت في الاعتبار مناشدة وزير الخارجية الأميركي كولن باول لمنظمات الإغاثة والأمم المتحدة بالبقاء.

وأكدت المتحدثة باسم اللجنة في بغداد ندى دوماني أن الانفجار الذي استهدف مقر اللجنة وقع على الرغم من الاحتياطات التي تم اتخاذها من قبل.

وبدأ العراقيون في تسلم جثث قتلاهم ضحايا سلسلة التفجيرات بسيارات مفخخة أمس. وعند مدخل مشرحة بغداد وقف العشرات من الناس الباحثين عن أقرباء فقدوا في هجمات أمس بانتظار انتهاء التشريح واستلام جثث قتلاهم.

احتجاجات على ممارسات الاحتلال ( أرشيف - الفرنسية)
من جهة أخرى نظم نحو ألفي عراقي تظاهرة حاشدة في العامرية جنوب مدينة الفلوجة، وطالبوا بالإفراج عن زعيمهم الشيخ بركات سعدون الذي اعتقلته قوات التحالف، ورددوا شعارات منددة بالاحتلال الأميركي. وقال قائد التظاهرة إن ممارسات قوات التحالف من شأنها أن تخلق هوّة بينها وبين الشعب العراقي.

ولاتزال قوات الاحتلال تعتقل مصور الجزيرة سامر حمزة وسائقا يعمل في مكتب الجزيرة في بغداد. وكانت القوات الأميركية اعتقلتهما أثناء تغطيتهما لحادث تفجير إحدى السيارات المفخخة في منطقة الخضراء غرب بغداد. وقد امتنعت القوات الأميركية عن التعليق على سبب الاعتقال.

المصدر : الجزيرة + وكالات