حزب الله يشيع جثة أحد مقاتليه الذين كانت إسرائيل تحتفظ بها(الفرنسية-أرشيف)
تسلمت السلطات اللبنانية اليوم الاثنين مواطن لبناني كان معتقلا لدى إسرائيل منذ عامين بتهمة تهريب أسلحة عبر البحر للفلسطينيين في قطاع غزة.

وأفادت مراسلة الجزيرة في بيروت أن مندوب الصليب الأحمر الدولي قام بتسليم دياب ديب عويضة(22عاما) في بلدة الناقورة .وكانت إسرائيل اعتقلت عويضة على متن السفينة سنتوريني قرب الحدود المائية الإسرائيلية اللبنانية في مايو/أيار عم 2001, وذلك بتهمة نقل أسلحة وذخائر.

وأوضح علي وهو شقيق دياب أنهم كانوا على متن مركب صيد كبير مع والده ديب (52 عاما) وابنا عمه حسين وفادي عندما اعتقلهم الإسرائيليون. وقال إن الصليب الأحمر أبلغهم بأن فادي سيطلق سراحه اليوم بعد أن أنهى مدة عقوبته البالغة سنتان ونصف وأن والدهم يقضي فترة أمدها 12 عاما في سجن عسقلان بتهمة تهريب أسلحة للفلسطينيين.

يذكر بأن البحرية الإسرائيلية اعترضت في 8 مايو/ أيار عام 2001 مركب صيد لبناني كبير في المياه الإقليمية اللبنانية أمام شاطئ الناقورة. وأعلنت إسرائيل حينها أنها اعتقلت الربعة لبنانيين كانوا على متن المركب المحمل ب 40 طنا من الأسلحة مرسلة إلى غزة من أحمد جبريل زعيم الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين-القيادة العامة المعارضة لعملية السلام ومقرها دمشق. وهو ما أكده جبريل.

يشار إلى أن إسرائيل ما تزال تعتقل نحو 20 لبنانيا في سجونها. وتجري حاليا مفاوضات لتبادل الأسرى, بوساطة ألمانيا, بين إسرائيل وحزب الله اللبناني الذي يعتقل أربعة إسرائيليين أسرهم بعد انسحاب الدولة العبرية من جنوب لبنان في مايو/أيار عام 2000. لكن حزب الله نفى أي علاقة له بموضوع تسليم الأسير عويضه.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية