شهيد فلسطيني في هجوم بغزة يصيب ثلاثة إسرائيليين
آخر تحديث: 2003/10/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/28 هـ

شهيد فلسطيني في هجوم بغزة يصيب ثلاثة إسرائيليين

مقاتلو حماس يودعون زميلا لهم استشهد في غارة مخيم النصيرات (رويترز)

استشهد مسلح فلسطيني وجرح ثلاثة جنود إسرائيليين في أحدث هجوم للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة بعد وقت قصير من حلول ظلام يوم الخميس.

ووقع الهجوم على طريق يستخدمه المستوطنون اليهود في وسط قطاع غزة للوصول إلى مجمع مستوطنات غوش قطيف. وقد أعلنت حركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتها عن العملية.

وقالت مصادر عسكرية إن جنود الاحتلال قتلوا المسلح الفلسطيني بعد أن فتح نيران سلاحه على سيارة الجنود الثلاثة، وقال متحدث باسم المستوطنين إن الجرحى ليسوا في حالة خطرة.

وفي مدينة رام الله بالضفة الغربية ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن شخصا قتل مساء الخميس في انفجار وقع قرب المكتبة البلدية في المدينة, وقد مزقت جثة القتيل في الانفجار الذي لم يعرف حتى الآن ملابساته.

المعاناة لا تفارق الفلسطينيين حتى في تنقلاتهم (رويترز)
على صعيد آخر أفادت مصادر فلسطينية أنه تم العثور على جثتي فلسطينيين يشتبه في "تعاونهما" مع إسرائيل في شمال الضفة الغربية.

وأفادت مصادر أمنية فلسطينية أن جثتي الفلسطينيين اللذين خطفتهما الأسبوع الماضي عناصر من كتائب شهداء الأقصى المرتبطة بحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) عثر عليهما في أحد شوارع مخيم طولكرم صباح يوم الخميس.

كما ذكرت مصادر طبية أن فلسطينيا من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) استشهد صباح الخميس متأثرا بجروح أصيب بها الأربعاء في مدينة نابلس إثر انفجار سيارته. وكان فلسطينيان آخران بالسيارة معه قد أصيبا بجروح في الانفجار نفسه.

وأفاد شهود عيان أن الناشطين كانوا ينقلون أسلحة وعبوات ناسفة وقد تكون إحدى القنابل انفجرت عرضا.

كما أفادت مراسلة الجزيرة أن قوات الاحتلال انسحبت من قرية كفر عين القريبة من رام الله بعدما اعتقلت 15 مواطنا فيها. وكانت هذه القوات اقتحمت فجر الخميس قريتي كفر عين وقراوة حيث قامت بدهم عدد من المنازل.

وفي مدينة الخليل هدم الاحتلال منزل أحد نشطاء حركة حماس بعد أن أصاب إسرائيليين بجروح لدى إطلاق النار عليهما مساء الأربعاء.

توسيع المستوطنات

فلسطينيو رفح في العراء بعد تدمير الاحتلال لمنازلهم وإسرائيل تبني المزيد من المستوطنات (الفرنسية)
وفي تحد إسرائيلي جديد للنداءات الدولية بتجميد البناء في المستوطنات الموجودة في الأراضي الفلسطينية طرحت الحكومة الإسرائيلية الخميس مناقصات لبناء أكثر من 300 وحدة سكنية في مستوطنتين يهوديتين بالضفة الغربية.

وقال متحدث باسم وزارة الإسكان إن المناقصات تشمل بناء 143 وحدة بمستوطنة كارني شومرون شمال الضفة و180 بمستوطنة غيفات زئيف القريبة من القدس.

وفي رد فعل غاضب اتهمت السلطة الفلسطينية الحكومة الإسرائيلية بمحاولة "قتل" خارطة الطريق التي تدعمها الولايات المتحدة وتلزم فيها إسرائيل بعدم توسيع المستوطنات كخطوة أولى من عدة خطوات متبادلة لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات "يثبت هذا التصرف أن إسرائيل اختارت طريق الاستيطان بدلا عن طريق السلام. ولقد اختاروا أن يدفنوا خريطة الطريق بصفة نهائية".

العاهل الأردني يطلب من قريع مقترحات يقدمها لواشنطن (الفرنسية)

محادثات فلسطينية
سياسيا التقى العاهل الأردني عبد الله الثاني رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع في عمان لبحث الأوضاع في المناطق الفلسطينية والدور الذي تلعبه الولايات المتحدة من أجل تنفيذ خطة خارطة الطريق.

وطلب عبد الله من قريع أن يقدم له اقتراحات ليقدمها بدوره للرئيس الأميركي خلال لقائهما بعد نحو شهرين. وأكد الملك ضرورة حل المسألة الأمنية لتتمكن الحكومة الفلسطينية من تنفيذ مهمتها على أكمل وجه.

في هذه الأثناء عقد وفد فلسطيني يزور واشنطن محادثات مع عدد من مسؤولي الخارجية والكونغرس ركزت على توقيع هدنة جديدة مع إسرائيل. ويتكون الوفد من ثلاثة مسؤولين بحركة فتح هم أحمد غنيم وحاتم عبد القادر وقدورة فارس.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: