الزيارة اكتسبت أهميتها من كونها أول زيارة يقوم بها الرئيس بشار الأسد لقطر منذ توليه السلطة
وقعت قطر وسوريا ثماني اتفاقيات تعاون تشمل مجالات اقتصادية وثقافية متعددة بين البلدين العربيين.

وجاء توقيع هذه الاتفاقيات في إطار زيارة الرئيس السوري بشار الأسد لقطر, وهي أول زيارة رسمية من نوعها منذ توليه الرئاسة في سوريا عام 2000.

ويعول الجانبان على هذه الزيارة لرفع مستوى العلاقات بين البلدين وتعزيزها بما يستجيب لمتطلبات المرحلة.

وقد تناولت محادثات أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني مع الرئيس السوري ملفي العراق والشرق الأوسط، واتفق الجانبان على تعزيز التنسيق الثنائي بشأنهما.

وكان الرئيس السوري قد وصل إلى الدوحة أمس الخميس على رأس وفد كبير في زيارة رسمية تستغرق يومين، وتهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. وكان في استقبال الرئيس الأسد في مطار الدوحة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

على صعيد آخر، أنهى العاهل الإسباني الملك خوان كارلوس زيارة للدوحة أجرى خلالها محادثات مع الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وجرى خلال الزيارة بحث أوجه التعاون حيث أبدى الجانب الإسباني رغبته في زيادة حجم استثماراته بقطر خاصة في قطاعات الطاقة, كما أعلنت مدريد أنها قررت افتتاح سفارة لها في الدوحة قبل نهاية هذا العام.

المصدر : الجزيرة