القاهرة تستبعد الإخوان من الحوار مع المعارضة
آخر تحديث: 2003/10/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/28 هـ

القاهرة تستبعد الإخوان من الحوار مع المعارضة

استبعدت الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين من الحوار مع المعارضة حول الإصلاح السياسي. وقال وزير شؤون مجلسي الشعب والشورى كمال الشاذلي إن هذا الاستثناء يستند إلى كون الحركة ليست حزبا مشروعا.

وبدأ الحوار مساء أمس بلقاء الأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم صفوت الشريف مع زعيم حزب التجمع خالد محيي الدين وأمينه العام رفعت السعيد بحضور الشاذلي.

وقال السعيد إنه تم الاتفاق على جدول أعمال للحوار يشمل قضايا الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي. وسيعقد الحزب الحاكم اجتماعين آخرين مع قادة حزب الوفد والحزب العربي الديمقراطي الناصري، ثم تعقد الأحزاب الأربعة اجتماعا مشتركا لوضع برنامج عمل لمؤتمر للحوار الوطني تدعى إليه الأحزاب الأخرى.

وأيد السعيد استبعاد الإخوان من الحوار الوطني معتبرا إياه تنظيما غير شرعي، في حين أكد الأمين العام للحزب الناصري أن الحوار يجب أن يشمل جميع القوى وإلا سيكون قاصرا. وكان الرئيس المصري حسني مبارك دعا الشهر الماضي في المؤتمر السنوي الأول للحزب الوطني الذي يتزعمه إلى حوار مع أحزاب المعارضة.

الهضيبي يشكك في نجاح الحوار

وتحظر الحكومة المصرية أي نشاط للإخوان المسلمين حيث ترفض تأسيس أحزاب على أساس ديني في حين تغض الطرف أحيانا عن نشاط الجماعة النقابي والاجتماعي وتسمح لمرشحين منها بخوض الانتخابات العامة كمستقلين.

وفي المقابل يتعرض الإخوان لملاحقات قضائية متكررة من السلطات بتهم محاولة إحياء تنظيم غير مشروع. ويمثل الإخوان 16 نائبا في مجلس الشعب (البرلمان).

وقال المرشد العام للإخوان المسلمين المستشار مأمون الهضيبي إنه تم إقصاء الحركة من حوار مماثل سابق دعا إليه الرئيس قبل نحو عشر سنوات وكانت النتيجة فشل الحوار.

المصدر : رويترز