البنتاغون يلجأ للتكنولوجيا للتصدي للمقاومة العراقية
آخر تحديث: 2003/10/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/28 هـ

البنتاغون يلجأ للتكنولوجيا للتصدي للمقاومة العراقية

العبوات الناسفة التي تزرعها المقاومة أوقعت العديد من الإصابات في صفوف قوات الاحتلال (الفرنسية)

دفعت هجمات المقاومة المتصاعدة في العراق يوما بعد يوم ضد قوات الاحتلال الأميركي وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إلى اللجوء للتكنولوجيا الحديثة للمساعدة على رصد أفراد المقاومة وضربهم. فقد أعلن رئيس إدارة التكنولوجيا بالبنتاغون أن الولايات المتحدة سترسل أنظمة تكنولوجية متقدمة جديدة إلى العراق بهدف إحباط الهجمات ضد قواتها.

وتتضمن الأجهزة جهازا أطلق عليه اسم "ميكرفون تخيلي" يقوم بنشر حزم ضخمة من أشعة الليزر المرسلة من الأرض باستخدام ثاني أكسيد الكربون مما يخلق نوعا من الميكرفون في الهواء يصل نطاقه إلى عشرات الكيلومترات يقوم برصد مكان القناصة لدى إطلاقهم الرصاص عبر تتبع حركة الجزيئات.

وقال أنتوني تيثير رئيس وكالة مشروعات البحوث الدفاعية المتقدمة للصحفيين أمس إن أجهزة ميكانيكية وإلكترونية متطورة أخرى ستساعد في الكشف عن القنابل التي تزرع على جوانب الطرق والشراك الخداعية التي تستهدف قوات الاحتلال الأميركي في العراق.

وأوضح أن الأجهزة تستخدم كل شيء بدءا من أشعة الليزر وأجهزة الاستشعار الصوتية إلى التكنولوجيا الكهرومغناطيسية، مشيرا إلى أنها سترسل في غضون الأشهر الثلاثة أو الأربعة القادمة أو قبل ذلك بعد تعزيز عمليات التطوير والاختبارات.

واعترف تيثير رغم ذلك بأن تلك الأجهزة لن تمثل حلا كاملا بنسبة 100%، "لكن عندما تكون في موقف لا تجد فيه أي حل فإن نسبة 25% تكون شيئا عظيما".

وأشار إلى أن أحد أسباب التعجيل باستخدام التكنولوجيا قبل إثبات جدواها "هو وضع تكنولوجيات ترغم هؤلاء الناس (المقاومين) على الأقل على التردد" في شن هجماتهم.

الاعتقالات التي تقوم بها قوات الاحتلال لم تحد من هجمات المقاومة المتصاعدة (الفرنسية)
هجمات المقاومة
وجاء هذا الإعلان في وقت تتعرض فيه قوات الاحتلال لهجمات يومية تكبدها خسائر فادحة في الأرواح، فقد أصيب ثلاثة جنود أميركيين بجروح في هجوم بالمتفجرات على آلية كانت تقلهم في الحبانية على بعد 75 كلم غربي بغداد بحسب بيان رسمي أصدرته قوات الاحتلال مساء أمس الأربعاء.

كما أصيب عدد من جنود الاحتلال في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور رتلهم العسكري على طريق العامرية/الفلوجة غربي بغداد، وأدى الهجوم إلى تدمير شاحنة أميركية.

وفي مدينة بغداد تعرضت قافلة أميركية لانفجار قنبلة أثناء مرورها من نفق وسط المدينة مما أدى إلى إصابة جنديين أميركيين وتدمير إحدى سيارات القافلة. وفي محيط مدينة تكريت نفذت قوات الاحتلال عمليات دهم واعتقلت عددا من الأشخاص للاشتباه بتورطهم في عمليات المقاومة ضدها.

وأصيب جنديان أميركيان بجروح في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور آلية عسكرية كانا فيها في كركوك شمالي العراق. واعتقلت الشرطة العراقية من سمته العقل المدبر للعمليات التي استهدفت مؤخرا قوات الاحتلال والشرطة العراقية في كركوك وسلمته إلى قوات الاحتلال المنتشرة هناك.

سانشيز يتهم القاعدة وأنصار الإسلام بالوقوف وراء عمليات التفجير في العراق مؤخرا (الفرنسية)
اتهامات للقاعدة
على صعيد متصل اتهم قائد قوات الاحتلال الأميركي في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز حركة أنصار الإسلام الكردية وتنظيم القاعدة بالوقوف وراء عمليات التفجير التي شهدتها المدن العراقية في الفترة الماضية.

وقال سانشيز في مؤتمر صحفي عقده ببغداد أمس إن القوات الأميركية اعتقلت عددا من أعضاء تنظيم أنصار الإسلام كما تعتقل عددا آخر من المشتبه في صلتهم بتنظيم القاعدة، مشيرا إلى أن تلك التنظيمات تستمر بالعمل داخل العراق. وعلل سانشيز ارتفاع عدد الإصابات بين صفوف القوات الأميركية بأنه عائد إلى بدء تلك القوات عمليات في غرب العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات