دمشق تتهم واشنطن بمساعدة إسرائيل على إبادة الفلسطينيين
آخر تحديث: 2003/10/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/26 هـ

دمشق تتهم واشنطن بمساعدة إسرائيل على إبادة الفلسطينيين

إسرائيل تنكل يوميا بالفلسطينيين بأسلحة أميركية (أرشيف- الفرنسية)
اتهمت سوريا الولايات المتحدة بدعم حرب إبادة تشنها إسرائيل ضد الفلسطينيين وذلك في أحدث مواجهة كلامية تدور بين دمشق وواشنطن التي أقر مجلس نوابها قانون ما يسمى بمحاسبة سوريا الأسبوع الماضي.

وقال زهير مشارقة نائب الرئيس السوري إنه "ما كان العدو الصهيوني ليقدم على ارتكاب الأعمال الإرهابية بحق الفلسطينيين ويشن عليهم حرب الإبادة وينكل بهم أفظع تنكيل لولا ما يحظى به من دعم ومساندة ورعاية وحماية من قبل الإدارة الأميركية".

وأشار مشارقة في كلمة ألقاها في افتتاح المؤتمر الثاني لمجمع اللغة العربية بدمشق أمس ونقلتها وكالة الأنباء السورية (سانا) إلى أن واشنطن تحاول أن تلبس الحق بالباطل فتصف أعمال المقاومة الوطنية التي يقوم بها الفلسطينيون بأنها أعمال إرهاب مع أن المقاومة الوطنية حق مشروع أقرته الأعراف والمواثيق الدولية.

وأضاف أن من حق الفلسطينيين مواصلة مقاومة الاحتلال الإسرائيلي، وأنه "مهما حاولت الدوائر الصهيونية ومن يقف وراءها وصم أعمال المقاومة الوطنية للشعب العربي الفلسطيني بأنها أعمال إرهاب فإنها لن تفلح في القضاء عليها".

وتؤيد سوريا فصائل المقاومة اللبنانية والفلسطينية المسلحة بالرغم من ضغوط الولايات المتحدة وإسرائيل اللتين تعتبرانها "جماعات إرهابية".

وأعلنت واشنطن عن دعمها لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها بعد أن هاجمت طائرات حربية إسرائيلية هدفا قرب دمشق قبل أسابيع زعمت أنه معسكر تستخدمه جماعات فلسطينية. وأكدت دمشق حينها أن الهدف كان موقعا مدنيا يقطنه لاجئون فلسطينيون.

المصدر : رويترز