حزب الترابي يفتح باب الحوار مع حكومة البشير
آخر تحديث: 2003/10/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/26 هـ

حزب الترابي يفتح باب الحوار مع حكومة البشير

الترابي دعا إلى بسط الحريات وإشاعة الشورى (الفرنسية)
أفاد مراسل الجزيرة في الخرطوم أن حزب المؤتمر الشعبي قرر فتح باب الحوار مع الحكومة السودانية بشأن مختلف القضايا بعد توقف دام أكثر من ثلاثة أعوام.

وقال أمين الاتصالات بالحزب محمد الأمين خليفة إن الحكومة السودانية استجابت لكل المطالب التي كانت سببا في انقطاع الحوار معها سابقا، ومن بينها إطلاق سراح المعتقلين وفتح دار الحزب وصحيفة رأي الشعب.

وأعلن الحزب الذي يتزعمه الدكتور حسن الترابي عن إرسال وفد إلى مفاوضات السلام السودانية يحمل رؤية الحزب التي تطالب بأن يكون السلام متكاملا، وأن يشمل غرب السودان وشرقه.

ودعا الترابي في أول مؤتمر صحفي عقب إطلاق سراحه هذا الشهر إلى بسط كامل للحريات في البلاد لا يستثني أحدا أو تنظيما، مشددا على ضرورة إشاعة الشورى في كل أنشطة الحياة السياسية وغيرها. وقال إن حزبه سينشط في حوار مع جميع القوى السياسية، داعيا إلى انفتاح السودان على كل جيرانه لأن تلك هي مقتضيات الوضع الدولي الراهن.

وكان زعيم حزب المؤتمر الشعبي حليفا للرئيس عمر البشير قبل أن يقع شقاق بينهما انتهى باعتقال الزعيم الإسلامي وإيداعه السجن.

وكان البشير قد تعهد في أغسطس/ آب الماضي بالإفراج عن كل المعتقلين السياسيين، في إجراء قال محللون إنه قد يكون محاولة لزيادة المساندة للحكومة في الوقت الذي تجري فيه محادثات السلام مع المتمردين الجنوبيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات