باول إلى كينيا لإنجاح مفاوضات السلام السودانية
آخر تحديث: 2003/10/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/25 هـ

باول إلى كينيا لإنجاح مفاوضات السلام السودانية

باول يستقبل قرنق في واشنطن (أرشيف ـ الفرنسية)

أعلن في واشنطن أن وزير الخارجية كولن باول سيزور كينيا الثلاثاء لدعم محادثات السلام السودانية.

وقال ريتشارد باوتشر الناطق باسم الخارجية إن الوزير سيتوجه إلى كينيا من بانكوك حيث يشارك في قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (آبك) لتشجيع إحراز تقدم في المفاوضات.

واعتبر أن نجاح المفاوضات التي ستجرى في نيفاشا بين وفدي حكومة الخرطوم وحركة التمرد الجنوبية "هدف مهم لإدارة بوش".

انتخابات رئاسية
في غضون ذلك قال علي عثمان طه النائب الأول للرئيس السوداني، الموجود حاليا في نيفاشا (90 كلم غرب نيروبي) حيث استأنف الجمعة مع زعيم حركة التمرد جون قرنق محادثات للتوصل إلى اتفاق بشأن القضايا المتبقية، إن انتخابات رئاسية ستجرى في البلاد بعد انتهاء الفترة الانتقالية التي تنص عليها عملية السلام.

وأوضح طه أنه تم الاتفاق على استمرار الرئيس عمر البشير في الحكم وتأجيل الانتخابات الرئاسية إلى ما بعد انتهاء الفترة الانتقالية التي تمتد إلى ست سنوات. وأضاف أن من بين ما اتفق عليه أيضا إجراء انتخابات نيابية جديدة بعد عام أو 18 شهرا من توقيع الاتفاق النهائي.

نائب الرئيس السوداني
وقال إن تغييرات كثيرة ستحدث منها إعادة تشكيل الحكومة بحيث تضم ممثلين لجميع المناطق شمالا وجنوبا وشرقا وغربا وممثلين عن القوى السياسية المختلفة ومنها الحركة الشعبية في الجنوب والحركات والتيارات الأخرى، خصوصا التجمع المعارض الذي يطالب بإشراكه في المفاوضات لكي يدلي برأيه في مستقبل البلاد ومصيرها.

ويطالب متمردو الجنوب برئاسة دورية خلال الفترة الانتقالية, أي ثلاث سنوات للسلطة وثلاث إخرى للجيش الشعبي. وتنص عملية السلام على تنظيم استفتاء تحت إشراف دولي بعد فترة حكم ذاتي يختار خلاله سكان الجنوب بين الاستقلال أو الانفصال عن شمال السودان.

وكانت الخرطوم والجيش الشعبي توصلا في سبتمبر/ أيلول الماضي في نيفاشا إلى حل مسألة أساسية في عملية السلام تمثل في إبرام اتفاق بشأن الترتيبات الأمنية خلال الفترة الانتقالية.

المصدر : الفرنسية