مظاهر غضب في لبنان ضد سياسة الولايات المتحدة في المنطقة (رويترز-أرشيف)
تظاهر آلاف الأشخاص في شمال لبنان اليوم للتنديد بمشروع قانون وافق عليه مجلس النواب الأميركي يقضي بفرض عقوبات سياسية واقتصادية على سوريا بسبب ما تصفه واشنطن بدعم دمشق ما يسمى بـ "الإرهاب" وتنفيذها برامج للتسلح.

واحتشد حوالي ثلاثة آلاف متظاهر يلوحون بصور الرئيس السوري بشار الأسد في مسيرة ببلدة حلبا لإدانة مشروع القانون الذي يقضي باستمرار العقوبات إلى أن يعلن البيت الأبيض أن سوريا كفت عن دعم "الإرهاب" وأوقفت البرامج الخاصة بأسلحة الدمار الشامل.

وكتب على إحدى اللافتات التي رفعها المتظاهرون إن لبنان حكومة وشعبا سيدافع عن سوريا، وهددت أخرى الرئيس الأميركي جورج بوش بأن يدفن هو وجيشه على أبواب دمشق.

وطالب بعض المتظاهرين الحكومة اللبنانية بقطع علاقاتها مع الولايات المتحدة بسبب مشروع القانون الذي أقره مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة أمس الأربعاء. ومن المقرر أن يعقد مجلس الشيوخ جلسات استماع بشأن المشروع ذاته في وقت لاحق هذا الشهر.

ويشير "قانون محاسبة سوريا" أيضا إلى الوجود العسكري السوري في لبنان حيث تحظى سوريا بنفوذ سياسي كبير، ولها آلاف من الجنود الذين دخلوا البلاد في بداية الحرب الأهلية اللبنانية التي استمرت من 1975 إلى 1990.

وتنفي دمشق أن لها أي صلة بجماعات "إرهابية". وتقول إن واشنطن ينبغي أن تفرق بين "الإرهاب" وبين المقاومة المشروعة للاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : رويترز