السعودية أبرز مشتر للأسلحة في عام 2002
آخر تحديث: 2003/10/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/20 هـ

السعودية أبرز مشتر للأسلحة في عام 2002

الولايات المتحدة احتلت المرتبة الأولى في بيع الأسلحة (أرشيف)
قال تقرير عسكري سنوي إن مبيعات الأسلحة ارتفعت في العام الماضي بنسبة 7% مقارنة مع العام الذي سبقه.

وذكر التقرير السنوي الصادر عن المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية حول التوازن العسكري في العالم، إن الولايات المتحدة احتلت المرتبة الأولى في مبيعات الأسلحة إذ تجاوزت عائداتها عشرة مليارات دولار، في حين احتلت بريطانيا المرتبة الثانية وفرنسا المرتبة الثالثة.

وأضاف التقرير الذي أعلن عنه في ندوة عقدها المعهد بلندن أن المملكة العربية السعودية تتصدر الدول المستوردة للأسلحة إذ قدرت مشترياتها للعام الماضي بأكثر من خمسة مليارات دولار.

وتأتي في المرتبة الثانية مصر مع مشتريات بلغت 2.1 مليار دولار تليها الكويت التي اشترت أسلحة بقيمة 1.3 مليار دولار، ثم الصين (1.2 مليار دولار) فتايوان (1.1 مليار دولار).

وفي المراتب التالية جاءت الإمارات العربية المتحدة والهند اللتان خصصت كل منهما مبلغ 900 مليون دولار لشراء الأسلحة ثم إسرائيل (700 مليون دولار) وكوريا الجنوبية وباكستان (600 مليون دولار لكل منهما).

وأشار التقرير إلى أن التسلح في السعودية تراجع بين عامي 1999 و2002 قياسا بالفترة الممتدة بين 1995 و1998. وتلقت السعودية أسلحة بقيمة 26.6 مليار دولار بين 1999 و2002 بينها 9.5 مليارات دولار من الولايات المتحدة و15.8 مليار دولار من عدد من دول أوروبا.

وزادت إسرائيل من مشتريات الأسلحة بشكل كبير إذ ارتفعت هذه المشتريات من 2.9 مليار دولار إلى 4.3 مليار دولار (منها 3.4 مليار دولار من الولايات المتحدة) وذلك بين عامي 1995 و1998.

المصدر : الفرنسية