عناصر جيش المهدي يستعرضون قوتهم في مدينة الصدر ببغداد( الفرنسية)

أعلن مصدر طبي عراقي أن شخصا قتل وأصيب 24 آخرون في مواجهات مسلحة الليلة الماضية بين عناصر من مليشيا مقتدى الصدر وأنصار المرجع الشيعي علي السيستاني في مدينة كربلاء جنوبي العراق.

واندلعت هذه المواجهات بعد محاولة مائة من عناصر ما يعرف بجيش المهدي الذي شكله الصدر مساء أمس الاستيلاء على ضريحي الإمامين الحسين والعباس في كربلاء التي تبعد 110 كلم جنوب بغداد.

لكن أنصار السيستاني تمكنوا من دفعهم إلى التراجع إلى مسجد قريب حيث قاموا بمحاصرتهم قبل طردهم منه صباح اليوم.

وفي تطور آخر ذكرت وكالة الأسوشيتدبرس للأنباء أن قوات الاحتلال الأميركي حاصرت اليوم مدينة الصدر في بغداد لضمان الأمن في المنطقة بعد التظاهرات العنيفة التي جرت هناك الأسبوع الماضي. وأوضح مراسلون للوكالة أن الجنود الأميركيين أقاموا نقاط تفتيش على الطرق الرئيسية في المدينة، دون أن يوضحوا السبب وراء مثل هذه الإجراءات.

وفي أحدث هجمات للمقاومة أفاد شهود عيان بأن دورية أميركية تعرضت ليلة أمس لهجوم بالقذائف الصاروخية في حي القادسية بمدينة سامراء شمال بغداد. وأكد الشهود أن القوات الأميركية ردت بإطلاق النار عشوائيا مما أدى إلى مقتل مدني عراقي وإصابة سبعة آخرين أحدهم بحالة خطيرة نقلوا إلى مستشفى مدينة تكريت.

من جهة أخرى أعلن الجيش الأميركي اليوم في بغداد أنه عثر أمس على جندي أميركي ميتا وقد طفت جثته في نهر الفرات بعيد اختفائه في حديثة على بعد 250 كلم شمال غرب بغداد.

وكان ثلاثة جنود أميركيين قتلوا أمس في هجمات تعرضت لها القوات الأميركية في تكريت وفي شمال شرقي بغداد وفي بلدة بيجي الواقعة على بعد 195 كلم شمال بغداد.

صيغة واشنطن المعدلة لا تحدد موعدا لإنهاء الاحتلال (رويترز)

مشروع القرار الأميركي
وفي الشأن السياسي أعلن دبلوماسي أميركي أن بلاده تريد من مجلس الأمن أن يصوت على مشروع القرار المعدل الذي قدمته بشأن العراق بحلول يوم غد الأربعاء.

وقال إن مشروع القرار -وهو الصيغة المعدلة الثالثة التي قدمتها واشنطن- يهدف إلى الحصول على أوسع قدر من التفاهم داخل مجلس الأمن، موضحا أن النص سيعرض رسميا اليوم الثلاثاء على المجلس، ولم يستبعد أن يكون النص قابلا للتعديل قائلا "إننا مع ذلك نقترب من النهاية".

وقد رحبت فرنسا وألمانيا بالصيغة الجديدة لمشروع القرار الأميركي المدعوم من بريطانيا وإسبانيا، في حين شددت الصين وروسيا على ضرورة أن يبين مشروع القرار بوضوح الدور المركزي للأمم المتحدة وأن يضع جدولا زمنيا محددا لإعادة السيادة إلى العراق.

ولا تنص الصيغة المعدلة على موعد لإنهاء الاحتلال، لكنها تطلب من مجلس الحكم الانتقالي أن يقدم قبل 15 من ديسمبر/كانون الأول القادم برنامجا زمنيا لصياغة دستور وإجراء انتخابات.

الدور السوري

الحكيم طلب مساعدة سوريا لدعم مساعي العراقيين لنيل الاستقلال (الفرنسية)
وفي دمشق أكد عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي عبد العزيز الحكيم أن سوريا يمكن أن تلعب دورا مهما في إعادة إعمار العراق.

وقال الحكيم للصحفيين في أعقاب محادثات مع نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام إنه طلب من المسؤولين السوريين العمل على بذل مساع لدعم مساعي الشعب العراقي لنيل الاستقلال والسيادة واستقرار الأوضاع في العراق.

وأكد مجددا معارضته لانتشار قوات تركية في العراق، وقال إن المشكلة الأمنية في العراق لا يمكن أن تحل بواسطة قوات تأتي من الخارج وإنما من قبل الشعب العراقي.

وبشأن مسألة الأموال العراقية التي تحدثت صحف أميركية عن احتمال أن يكون تم تحويلها إلى سوريا, قال الحكيم "هذا الموضوع يمكن أن يطرح في اجتماع آخر" بعد ظهر اليوم.

وتشتبه الولايات المتحدة في أن الرئيس العراقي السابق صدام حسين نجح في إيداع حوالي ثلاثة مليارات دولار في مصارف سورية تحت رقابة الحكومة, كما ذكرت مجلة التايم في عددها الأخير.

وكان الحكيم أعلن أمس بعيد وصوله إلى دمشق قادما من الكويت أن القوات الأميركية هي قوات احتلال وعليها مغادرة العراق في أسرع وقت ممكن.

المصدر : الجزيرة + وكالات