الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله وشارون في إطار قضية الأسرى
أعلن حزب الله اللبناني اليوم أن المفاوضات غير المباشرة لتبادل الأسرى مع إسرائيل متواصلة وذلك بعد الشكوك التي عبر عنها مسؤول إسرائيلي كبير حيال نتائجها.

ووصف حزب الله في بيان له المعلومات الصحافية التي أشارت إلى توقف المفاوضات التي تجري بوساطة ألمانية بأنها "خاطئة تماما".

وكان رئيس اللجنة البرلمانية للشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست يوفال ستاينيتز أعلن أمس أن عملية تبادل الأسرى المحتملة بين إسرائيل وحزب الله اللبناني قد لا تتم.

وقال إن هناك شكوكا جدية في عملية تبادل الأسرى هذه لأنها لا تشمل الطيار الإسرائيلي رون أراد المفقود منذ 1986 بعد أن تحطمت طائرته في جنوب لبنان وكذلك بسبب الثمن المطلوب من إسرائيل لتنفيذ العملية.

واعتبر أن هذا الثمن غير مقبول مضيفا أن الإفراج عن جندي فقد في مهمة يحتل الأولوية بالمقارنة مع مواطن عادي وقع في الأسر في ظروف مريبة.

وكان المسؤول الإسرائيلي يشير بذلك إلى الحنان تاننباوم رجل الأعمال والعقيد في الاحتياط الذي خطفه حزب الله في ظروف غير واضحة وأكد بعد ذلك أنه جاسوس.

ويحتجز حزب الله منذ العام 2000 ثلاثة جنود إسرائيليين، لكن الدولة العبرية تعتقد أنهم ليسوا على قيد الحياة.

وتعتقل إسرائيل من جهتها حوالي عشرين لبنانيا بينهم الشيخ عبد الكريم عبيد ومصطفى الديراني اللذان خطفتهما على التوالي في 1989 و1994 داخل الأراضي اللبنانية بهدف استخدامهما في عملية تبادل مقابل رون أراد.

المصدر : الفرنسية