مصرع خمسة في أحدث موجة عنف تجتاح الجزائر
آخر تحديث: 2003/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/6 هـ

مصرع خمسة في أحدث موجة عنف تجتاح الجزائر

ضحايا مدنيون سقطوا في هجمات شنها مسلحون بالجزائر مطلع الأسبوع الجاري

لقي خمسة أشخاص مصرعهم وأصيب سادس بجروح بالغة مساء أمس في أحدث موجة عنف تجتاح الجزائر منذ أكثر من عشرة أعوام.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية اليوم إن الضحايا ينتمون إلى عائلة واحدة وهم أم وطفلاها وخالاهما، في حين أصيب الأب بجروح بالغة.

وأضافت الوكالة أن الهجوم وقع في منطقة دواديش المنعزلة في بلدة واد سلي غرب مدينة الشلف على بعد 200 كلم من العاصمة. ونسبت الوكالة الهجوم إلى الجماعات الإسلامية المسلحة بزعامة رشيد أبو تراب، لكنها لم تحدد إذا كان القتلى سقطوا بالرصاص أم ذبحا.

يأتي ذلك بعد سلسلة من الحوادث الدامية عصفت بالبلاد منذ مطلع العام الجاري كان أسوأها مصرع 43 من أفراد الجيش وقوات الدفاع الذاتي يوم السبت الماضي في ولاية باتنة شمال شرق البلاد. وذكرت وسائل إعلام محلية اليوم أن العدد وصل إلى 49 وقالت إن الجيش الذي مازال متأثرا بمصرع هؤلاء بدأ في تعقب أعضاء بتنظيم القاعدة تسللوا إلى الجزائر وشاركوا في الهجوم.

وقالت صحيفة لوماتان اليومية إن قوات حكومية كانت تمشط مناطق في ولاية بسكرة الجنوبية قتلت أربعة مسلحين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تحددها إن الجيش اعتقل عضوا من القاعدة أدلى بمعلومات عن تسلل أعضاء آخرين إلى البلاد. وأضافت أن عضوين على الأقل من القاعدة تسللا إلى سيدي علي بوناب معقل المسلحين وهي منطقة جبلية في ولاية تيزي وزو شرق العاصمة.

المصدر : الفرنسية