شهيدان والاحتلال يواصل الهدم والاعتقال
آخر تحديث: 2003/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/6 هـ

شهيدان والاحتلال يواصل الهدم والاعتقال

فلسطينيان يقفان أمام منزل دمره الاحتلال في خان يونس

ــــــــــــــــــــ
الاحتلال يغتال شابا فلسطينيا أثناء هدم منزل قرب طولكرم
ــــــــــــــــــــ

القوات الإسرائيلية هدمت عدة منازل في مخيم قلنديا ونابلس وطولكرم
ــــــــــــــــــــ

قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن فلسطينيا ثانيا استشهد اليوم الأربعاء في قرية صيدا قرب مدينة طولكرم بالضفة الغربية عندما أطلقت قوات الاحتلال نيران أسلحتها على مواطني القرية.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال قتلت أحمد عجاج (18 عاما) عندما كان على سطح مبنى يقع قرب منزل يقوم الجنود الإسرائيليون بهدمه صباح اليوم، كما فتحت النار باتجاه مجموعة من الفلسطينيين كانوا يعبرون عن احتجاجهم.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان إن عجاج استشهد إثر إصابته برصاصة من الأعيرة الثقيلة التي أطلقها عليه جنود الاحتلال عمدا في المنطقة الغربية لمخيم خان يونس جنوب قطاع غزة. وقد جاء ذلك بعد ساعات من استشهاد أيمن حنيدق (30 عاما) إثر إصابته برصاصة من الأعيرة الثقيلة التي أطلقها جنود الاحتلال الإسرائيلي تجاهه غربي مخيم خان يونس جنوبي قطاع غزة.

أخت أحد شهداء مخيم المغازي تبكيه أثناء جنازته
وشيع الفلسطينيون ثلاثة شهداء سقطوا أمس في مخيم المغازي للاجئين في قطاع غزة. وتحولت الجنازة إلى مظاهرة في شوارع المخيم ندد فيها المشيعون بالاحتلال وتوعدوا بالثأر لأرواح الشهداء.

هدم المنازل
في الوقت نفسه واصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عمليات هدم البيوت الفلسطينية والاعتقال في إطار حملة عدوانية بحجة الرد على العملية الفدائية المزدوجة في تل أبيب يوم الأحد الماضي والتي لقي فيها أكثر من 20 إسرائيليا مصرعهم.

وقالت مراسلة الجزيرة في مدينة رام الله إن قوات الاحتلال قامت بهدم مبان في مخيم قلنديا قرب الحاجز العسكري المقام في جنوب المدينة. وأضافت أن القوات الإسرائيلية هدمت مبنيين أحدهما مكون من ثلاثة طوابق وفرضت حظر التجول في المنطقة.

كما هدمت قوات الاحتلال اليوم منزلي مواطنين فلسطينيين أحدهما مطارد والآخر شارك في تنفيذ عملية فدائية العام الماضي. ويقع المنزلان في قريتي بيت دجن وبيت فوريك شرقي نابلس بالضفة الغربية.

وذكرت عائلة محمد الأقصر الناشط الفلسطيني في كتائب شهداء الأقصى أن الاحتلال قام الليلة الماضية بهدم منزل عائلته الواقع في قرية صيدا شمال طولكرم بالضفة الغربية. ويملك المنزل أسامة الأقصر والد محمد والذي يرأس مجلس القرية.

وشرعت إسرائيل منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية قبل أكثر من 27 شهرا في سياسة هدم منازل منفذي ومدبري العمليات الفدائية أو المنازل القريبة من مناطق عسكرية إسرائيلية. وحذرت السلطة الفلسطينية من مغبة استمرار هذه السياسة مشيرة إلى أن عدد المنازل التي هدمتها إسرائيل يصل إلى نحو ثلاثة آلاف منزل. هذا وقد اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية 16 فلسطينيا عشرة منهم في قرية تل بنابلس والآخرون في منطقتي جنين والخليل.

حصار وإغلاق

جندي إسرائيلي يفتش موقوفين فلسطينيين في الخليل

وشددت إسرائيل من إجراءات الحصار على الفلسطينيين وأغلقت مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة ومنافذهما برا وبحرا, ومنعت جميع المسؤولين والمواطنين الفلسطينيين من السفر خارجها والتنقل بين المدن الفلسطينية.

كما أشار مسؤول فلسطيني إلى أن قوات الاحتلال منعت آلاف العمال الفلسطينيين من التوجه إلى أعمالهم داخل إسرائيل عبر معبر إيريز الفاصل بين قطاع غزة والخط الأخضر.

وأوضح المسؤول أنه تمت إعادة نحو أربعة آلاف عامل من أصل المسموح لهم بالعمل داخل إسرائيل والذين يصل عددهم إلى 13500 عامل، في حين أكدت مصادر أمنية فلسطينية أن البحرية الإسرائيلية فرضت مساء الاثنين حصارا بحريا على سواحل قطاع غزة, ومنعت الصيادين من ممارسة أعمالهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات