سعود الفيصل
أعلن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أن بلاده ستقرر إذا ما كانت ستؤيد أي هجوم عسكري محتمل تقوده الولايات المتحدة على العراق أم لا بعد أن ترى أدلة مقدمة من الأمم المتحدة على أن بغداد تطور أسلحة دمار شامل.

وقال الفيصل للصحفيين في الرياض إنه حين تطلب الأمم المتحدة من السعودية الانضمام استنادا إلى دليل الانتهاك المادي الذي تقدمه المنظمة الدولية واستنادا إلى الأدلة الأخرى التي ستقدمها حينئذ ستتخذ السعودية قرارها.

وأشار إلى أن بلاده لم تتلق بعد أي طلب من واشنطن للسماح لها باستخدام القواعد السعودية أو أجوائها في أي حرب محتملة على العراق.

وكانت الرياض الحليف الرئيسي لواشنطن في المنطقة العربية أعلنت مرارا رفضها المشاركة في مثل هذه الحرب. وتستضيف المملكة حوالي خمسة آلاف جندي أميركي على أراضيها, يتمركزون في قاعدة الأمير سلطان الجوية التي تبعد حوالي 100 كلم جنوبي شرقي العاصمة الرياض.

المصدر : رويترز