عسكري يمني يوجه المارة في أحد شوارع صنعاء في إطار إجراءات أمنية

أعلن مصدر قبلي يمني أمس الخميس أن يمنيا يشتبه بانتمائه إلى تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن وعسكريا قتلا أثناء اشتباك مسلح شرقي صنعاء.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته إن "اشتباكات مسلحة وقعت في التاسعة من صباح يوم الأربعاء في منطقة قبيلة جهم بمديرية صرواح الواقعة على بعد نحو 140 كلم شرقي صنعاء بين قوات من الجيش ومسلحين قبليين أسفرت عن مقتل جندي وجرح آخر ومقتل محمد علي الزائدي الذي ينتمي إلى قبيلة جهم".

وأضاف أن سلطات الأمن تقوم بتعقب الزائدي المشتبه بانتمائه إلى تنظيم القاعدة وملاحقته منذ منتصف العام 2001 لتورطه مع أربعة آخرين في خطف الملحق التجاري في السفارة الألمانية رينر بيرنز من وسط مدينة صنعاء في 26 يوليو/ أيلول 2001 واحتجازه مدة 58 يوما في منطقة جبلية وعرة.

وذكرت أسبوعية "26 سبتمبر" التي تصدرها وزارة الدفاع اليمنية أمس الخميس أن سلطات الأمن تتهم محمد علي الزائدي بأنه كان يقوم بتنظيم اجتماعات لعناصر متطرفة وتشتبه بانتمائه إلى تنظيم القاعدة حيث كان قد عاد إلى اليمن من أفغانستان قبل عملية خطف الدبلوماسي الألماني بأيام قليلة وتصفه بأنه من العناصر الخطرة والمطلوبة للعدالة.

من جهته أعلن مصدر حكومي طلب عدم الكشف عن هويته أمس أن "قوات من الشرطة مدعومة من قوات الجيش تقوم منذ عدة أيام بحملة بحث مكثفة في مديرية صرواح القبلية لتعقب عدد من العناصر المتورطة في ارتكاب أعمال خطف ضد سياح وخبراء أجانب خلال السنوات الماضية وبعض العناصر المتطرفة المشتبه بوجود صلات لها بتنظيم القاعدة".

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح دعا في مطلع يناير/ كانون الثاني الأجهزة الأمنية إلى اعتقال المسؤولين عن أعمال العنف إثر اغتيال ثلاثة أميركيين ومسؤول في الحزب الاشتراكي اليمني بيد رجلين.

ويسعى اليمن إلى التخلص من صورته في الغرب كملاذ آمن للجماعات الإسلامية بمن فيهم أعضاء تنظيم القاعدة. وتعرض عشرات السياح والأجانب العاملين في اليمن للخطف في السنوات الماضية غالبا بأيدي أبناء قبائل يطالبون بمزيد من المدارس أو المستشفيات أو الطرق أو الإفراج عن مسجونين من أقاربهم.

المصدر : وكالات