عواصم عالمية تتظاهر ضد الحرب على العراق
آخر تحديث: 2003/1/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/28 هـ

عواصم عالمية تتظاهر ضد الحرب على العراق

باكستانيات يضربن دمية تمثل الرئيس الأميركي جورج بوش أثناء تظاهرة احتجاج ضد الحرب على العراق في إقليم البنجاب

شهدت عدة عواصم عربية وإسلامية وغربية الجمعة تظاهرات ضد الحرب الأميركية المحتلمة على العراق. فقد تظاهر نحو خمسمائة من ممثلي التيارات اليسارية والناصرية والمعارضة والنقابات العمالية المصرية داخل معرض القاهرة الدولي للكتاب للتضامن مع الشعبين العراقي والفلسطيني.

وقد جرت المظاهرة وسط إجراءات أمنية مشددة فرضتها السلطات الأمنية لمنع امتداد المظاهرة خارج أسوار المعرض، غير أنه لم يقع أي صِدام بين المتظاهرين ورجال الأمن.

وردد المتظاهرون هتافات مناهضة للولايات المتحدة وإسرائيل، وطالبوا الحكومات العربية بعدم دعم أي عدوان أميركي على العراق، وبالإفراج عن أولئك الذين تم اعتقالهم خلال المظاهرات التي شهدتها القاهرة في الأيام الماضية.

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن تظاهرة أخرى جرت بعد صلاة الجمعة في الجامع الأزهر بوسط القاهرة. وأوضحت الوكالة أن المصلين رفعوا أعلاما فلسطينية وعراقية ورددوا شعارات تندد بالولايات المتحدة، داعين الحكومات العربية إلى "التدخل سريعا لوقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني ومنع هجوم أميركي على العراق".

باكستان

طالبات إندونيسيات يتظاهرن في جاكرتا احتجاجا على الحرب المحتملة على العراق
كما شهدت العاصمة الباكستانية إسلام آباد اليوم، ثلاث مظاهرات لثلاثة أحزاب باكستانية مختلفة، تمحورت جميعها حول رفض الضربة الأميركية المحتملة للعراق.

وتأتي هذه المظاهرات استجابة لنداء مؤتمر عموم الأحزاب الباكستانية، الذي يضم الأحزاب على اختلاف توجهاتها. وقد التقى ممثلون عن المتظاهرين مع سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن المعتمدين في إسلام آباد، لمطالبتهم بمنع الحرب الأميركية المرتقبة.

كما تظاهرت مئات من الطالبات الإندونيسيات أمام السفارة الأميركية في جاكرتا احتجاجا على الحرب الأميركية المحتملة على العراق.

العواصم الغربية
وفي جنيف تظاهر أكثر من ألف شاب غالبيتهم من الطلاب السويسريين أمام المقر الأوروبي للأمم المتحدة احتجاجا على الحرب في العراق والسياسة الأميركية وعدم تحرك الأمم المتحدة.

واجتاح المتظاهرون ساحة الأمم وجلسوا أمام السياج المحيط بقصر الأمم قبيل الظهر رافعين شعارات مناهضة لإدارة بوش والأمم المتحدة قبل أن يواصلوا طريقهم على امتداد الحديقة.

جانب من مظاهرة سابقة في لندن ضد الحرب على العراق
وفي باريس وجه رؤساء بلديات سبع عواصم أوروبية دعوة مشتركة ضد الحرب في العراق ومن أجل تعبيد طريق يقود إلى الأمن والسلام لجميع شعوب الشرق الأوسط.

ونشرت بلدية باريس نص الدعوة التي أطلقها رئيس بلدية روما فالتر فيلتروني ووقعها رؤساء بلديات باريس ولندن وبرلين وبروكسل وموسكو وفيينا.

وقال رؤساء البلديات إن "النزاع في العراق يمكن بل يجب تفاديه" لأن الحرب "قد ينجم عنها من المشكلات أكثر مما تزعم النزعة العسكرية الأحادية الجانب بحلها، وقد تبعد أكثر فأكثر أفق السلام في الشرق الأوسط".

وسترسل هذه الدعوة إلى رئيس المفوضية الأوروبية والأمين العام لحلف شمال الأطلسي وإلى الأمم المتحدة.

كما حذر القادة العماليون الأميركيون والبريطانيون الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير من أن شن حرب على العراق دون تأييد واسع النطاق قد يفجر ما سموها هجمات إرهابية انتقامية.

ووجه هؤلاء القادة رسالة إلى بوش وبلير حذروا فيها من أن مخاطر كبيرة تحيق بالولايات المتحدة وبريطانيا جراء الاعتماد على القوة لنزع أسلحة العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: