الأكراد يطالبون بتشكيل جبهة موحدة للمعارضة العراقية
آخر تحديث: 2003/1/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام مصرية: قتلى وجرحى في هجوم استهدف مسجدا بشمال سيناء
آخر تحديث: 2003/1/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/28 هـ

الأكراد يطالبون بتشكيل جبهة موحدة للمعارضة العراقية

أحد أسواق مدينة أربيل في شمالي العراق (أرشيف)
عبر مسؤولون أكراد عن قناعتهم بعد خطاب الرئيس الأميركي جورج بوش بأن اندلاع الحرب في العراق بات على بعد أسابيع، وأكدوا أن هذا الاحتمال يجعل مسألة تشكيل جبهة موحدة للمعارضة العراقية أمرا ملحا.

وقال المسؤول في الاتحاد الوطني الكردستاني لطيف رشيد إن خطاب بوش بالغ الأهمية ويوحي بأن الولايات المتحدة تستعد لشن الهجوم في غضون أسابيع وليس أشهرا.

وأضاف أن بوش قال بوضوح إنه يريد إزالة أسلحة العراق ويريد تغيير النظام, موضحا أنه لم يعد أمام الرئيس صدام حسين أي حل لتجنب الحرب سوى الرحيل. وعبر رشيد عن تصوره بأن النظام في العراق سيتغير إما برحيل صدام أو بالحرب.

وقال مسؤول آخر في الاتحاد الوطني الكردستاني طلب عدم الكشف عن اسمه إن "بوش يريد حربا هذا الشتاء ومازال يريد هذه الحرب (...) لن يزيل صدام حسين أسلحته ولن يرحل إلى المنفى، لذلك ستقع الحرب في نهاية فبراير/ شباط المقبل على أبعد حد".

وأضاف أن ذلك يعني أن العد العكسي للحرب بدأ وأصبح عقد اجتماع للمعارضة العراقية أمرا حاسما, موضحا أن الاجتماع المقبل للمعارضة سيعقد في بغداد ويجب الاستعداد لذلك.

وكان يفترض أن تستضيف أربيل كبرى المدن شمالي العراق الخارج عن سيطرة بغداد, اجتماعا للجنة المتابعة والتنسيق للمعارضة العراقية منتصف الشهر القادم. وسبق أن أرجئ هذا الاجتماع مرات عدة.

يشار إلى أن كردستان العراقية خرجت عن سلطة بغداد المركزية منذ انتهاء حرب الخليج عام 1991. ومنذ ذلك التاريخ يسيطر حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني على الجزء الشرقي من كردستان العراقية المحاذية لإيران، في حين يسيطر الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البرزاني على القطاع القريب من تركيا، وقد تعهد الفصيلان بالبقاء داخل العراق في إطار دولة فدرالية.

المصدر : الفرنسية