فضل الله ينتقد حوار الفصائل الفلسطينية في القاهرة
آخر تحديث: 2003/1/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/1 هـ

فضل الله ينتقد حوار الفصائل الفلسطينية في القاهرة

محمد حسين فضل الله

دعا العلامة محمد حسين فضل الله المرشد الروحي للشيعة في لبنان الفلسطينيين إلى الحذر والتدقيق في مشروع الحوار الذي تجريه الفصائل الفلسطينية مع حركة فتح والمسؤولين في مصر.

وقال فضل الله في خطبة الجمعة إن الحوار قد يوحي بأن المشكلة هي في الفلسطينيين وليس في الإسرائيليين.

وأضاف أن غرض الحوار هو تدجين فصائل المقاومة وتحويلها إلى مؤسسات تحدق في خريطة الطريق الأميركية التي تمثل إلى حد كبير المشروع الإسرائيلي بالرغم من رفض الإسرائيليين لكثير من بنودها. ودعا فضل الله إلى مواصلة الانتفاضة التي اعتبرها "النافذة الوحيدة المطلة على التحرير".

وحمل فضل الله بشدة على السياسية الأميركية في المنطقة قائلا إن "هذه السياسة ذات الطابع الوحشي الموجهة ضد الواقع العربي أو الإسلامي سوف تدفع كل فئات الأمة للوقوف في موقع واحد ضد المصالح الأميركية بفعل الآلام القاسية التي تعاني منها الشعوب سياسيا وأمنيا واقتصاديا ولاسيما في المسألة الفلسطينية". وأضاف أن الولايات المتحدة تحاول تطويق الانتفاضة سياسيا بواسطة أكثر من جهاز مخابراتي عربي بعد أن عجزت عن تطويقها عسكريا.

من الجدير بالذكر أن المسؤولين المصريين أجروا الشهر الماضي محادثات منفصلة مع وفود من منظمة الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحركة المقاومة الإسلامية. ومن المتوقع أن تجري حركة فتح التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات حوارا مع الفصائل الفلسطينية ولاسيما حماس.

المصدر : رويترز