الأطراف السودانية تستأنف مباحثات السلام في نيروبي
آخر تحديث: 2003/1/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/27 هـ

الأطراف السودانية تستأنف مباحثات السلام في نيروبي

استؤنفت مفاوضات السلام بين الأطراف السودانية في نيروبي اليوم رغم اتهام واشنطن للخرطوم بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار. وأعلن مصدر مقرب من المباحثات أن ممثلي الحكومة السودانية ووفد الجيش الشعبي لتحرير السودان سيدرسان قضية خرق الاتفاق بشكل منفصل، موضحا أن اللجنة المكلفة بحث مسألة تقاسم الموارد بين الخرطوم وجنوب السودان بدأت أعمالها اليوم.

وكانت المفاوضات بين الخرطوم والمتمردين علقت أول أمس الاثنين بسبب تبادل الطرفين اتهامات بخرق الهدنة. وطلب الجيش الشعبي لتحرير السودان تعليق المفاوضات ليوم واحد متهما الخرطوم بأنها هاجمت ثلاث مدن كان يسيطر عليها. واتهمت الحكومة بدورها الجيش الشعبي الثلاثاء بخرق الهدنة.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته إن فريقا للحماية المدنية والمراقبة سيتوجه إلى جنوب السودان للتحقق من هذه الاتهامات. وتم الاتفاق على هذا القرار بشكل منفصل أمس الثلاثاء في اجتماع عقده الطرفان بوساطة كينية ومراقبين أوروبيين وأميركيين وأفارقة. وكانت واشنطن أعربت أمس عن "قلقها العميق" من معلومات تحدثت عن استمرار هجوم شنته الحكومة السودانية وحلفاؤها في جنوب البلاد.

ومن المتوقع أن تتناول الجولة الثالثة من المفاوضات التي بدأت يوم 23 يناير/ كانون الثاني الجاري مسألة تقاسم السلطة والثروات بين طرفي النزاع سعيا إلى وضع حد للحرب الأهلية المستمرة منذ 20 عاما. وتشرف على هذه المفاوضات السلطة الحكومية للتنمية ومكافحة الجفاف والتصحر "إيغاد" التي تضم سبع دول من شرق أفريقيا.

واتفق الطرفان في الجولة الأولى من المفاوضات في يوليو/ تموز الماضي بكينيا على أن يحظى جنوب البلاد الذي يدين معظم سكانه بالأرواحية والمسيحية بحكم ذاتي لمدة ست سنوات تحت إشراف الحركة الشعبية لتحرير السودان قبل إجراء استفتاء لتقرير المصير. كما قرر الطرفان في الجولة الثانية من المفاوضات في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي تمديد الهدنة الموقعة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ومواصلة المفاوضات حتى نهاية مارس/ آذار المقبل.

المصدر : وكالات