طلبة بحرينيون يتظاهرون أمام مكتب الأمم المتحدة ضد الحرب على العراق

شهدت بعض العواصم العربية مظاهرات مناهضة للحرب على العراق وذلك قبل ساعات من البيانين الذين أدلى بهما كل من رئيس لجنة أنموفيك هانز بليكس ورئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي أمام مجلس الأمن الدولي مساء اليوم.

ففي صنعاء تظاهر عشرات الآلاف من اليمنيين تعبيرا عن رفضهم للحرب التي تعتزم الولايات المتحدة شنها على العراق، وسار المتظاهرون منذ الصباح الباكر في مسيرات متفرقة تجمعت في ساحة العروض الرئيسية بالعاصمة ورددوا هتافات مناوئة للسياسية الأميركية.

وحمل المتظاهرون لافتات تندد بالحرب وتدعو للسلام معتبرة أن إعلان الحرب هو الإرهاب بذاته. وجاءت المسيرة بدعوة من جميع الأحزاب اليمنية بما فيها حزب المؤتمر الشعبي الحاكم.

بعد ذلك شق المتظاهرون شارع الشهيد محمد الدرة وصولاً إلى مبنى الأمم المتحدة حيث سلموا الممثل المقيم رسالة أعربوا فيها "عن القلق من الأوضاع التي تعيشها المنطقة جراء الاعتداءات الإسرائيلية وحشد أساطيل الحرب في مياه الخليج".

وفي السودان تظاهر حوالي عشرة آلاف شخص في شوارع الخرطوم احتجاجا على التهديدات بضرب العراق وأطلقوا هتافات مؤيدة للرئيس العراقي صدام حسين. ونظمت المظاهرة الهيئة الشعبية السودانية لمناصرة الشعوب وضمت النقابات والجمعيات المهنية والأحزاب السياسية واتحادات الطلاب والشباب وعددا من الجمعيات النسائية.

وردد المتظاهرون هتافات معادية للولايات المتحدة. ووجهت الهيئة الشعبية مذكرة إلى الرئيس الأميركي جورج بوش مؤكدة أنها "لا تكره الشعب الأميركي الذي يعاني الآن من تسلط فئة لا تمثله وترتكب باسمه أبشع أنواع الظلم والجرائم".

وقد سلم وفد من المتظاهرين الذين أبقتهم قوات الشرطة على مسافة 200 متر من السفارة الأميركية المذكرة إلى عاملين فيها.

مظاهرات طلابية
وامتدت المظاهرات اليوم إلى سورية أيضا، فقد تظاهر حوالي ثلاثة آلاف طالب أمام مكاتب الأمم المتحدة في دمشق للتعبير عن رفضهم للحرب على العراق ودعمهم للانتفاضة الفلسطينية.

مظاهرات مناهضة للحرب على العراق في دمشق (أرشيف)

وتجمع الطلاب أمام مقر برنامج الأمم المتحدة للتنمية وهم يرددون هتافات مؤيدة للعراق.

ورفع المتظاهرون لا فتات كتب عليها "لا للعدوان على العراق" و"شبيبة سورية ضد أي عدوان على العراق". كما رددوا هتافات وصفت رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بمجرم حرب.

من جهة أخرى تظاهر 100 طالب وطالبة أمام مبني الأمم المتحدة بالعاصمة البحرينية المنامة ضد الحرب على العراق. وندد المتظاهرون بالولايات المتحدة وحملوا لافتات كتب عليها "لا للحرب من أجل النفط" و"لا للتسهيلات الأميركية في المنطقة".

وردد المتظاهرون أناشيد تدعو إلى السلام وسلموا رسالة إلى مكتب الأمم المتحدة تدعوها للتدخل لوقف شبح الحرب الذي يهدد العراق بسبب مزاعم عن امتلاكه أسلحة الدمار الشامل.

وقال بيان صدر عن المتظاهرين "الحرب على العراق ستستهدف بشكل أساسي الشباب والأطفال والطلاب في ألفية جديدة يجب أن يكون الصراع فيها لمحاربة الفقر والأمية وليس لحشود عسكرية لم يشهد لها العالم مثيلا".

وناشد البيان الأمم المتحدة باسم الضمير الإنساني العالمي وباسم حقوق الإنسان المساهمة الجادة لإيقاف شبح هذه الحرب. وأطلق المتظاهرون بالونات وحماما أمام البوابة الرئيسية لمبنى الأمم المتحدة قبل إنهاء اعتصام هو الأحدث في سلسلة احتجاجات مناهضة للحرب على العراق يقوم بها البحرينيون.

المصدر : وكالات