عبد الله الثاني
أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم أن تفادي شن حرب تقودها الولايات المتحدة على العراق يحتاج إلى معجزة وأن الأوان قد فات للتوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة.

وقال الملك عبد الله في كلمة ألقاها أمام المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس شرقي سويسرا "إنه من الصعب جدا إيجاد حل دبلوماسي بين العراق والمجتمع الدولي". وأضاف أن "كل شيء يمكن أن يحصل وآمل أن يكون سريعا وأن يتسبب بأقل قدر ممكن من الألم". وجاء كلام الملك عبد الله بعد ساعات من التحذير الذي وجهه وزير الخارجية الأميركي كولن باول من دافوس إلى الرئيس العراقي صدام حسين.

منظومة للدفاع الجوي
ومن جانبه قال رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب إن بلاده تتفاوض مع الولايات المتحدة بشأن اقتناء منظومة دفاع جوي بهدف حماية الأردن أثناء الحرب المحتملة على العراق.

وأضاف أن الولايات المتحدة لم تطلب من الأردن أن يقوم بأي دور في إطار الحرب المحتملة وأكد مجددا أن بلاده لن تستخدم أبدا كقاعدة لشن الهجمات كما لن يسمح باستخدام مجاله الجوي أو أراضيه ضد العراق.

علي أبو الراغب أثناء استقباله يوشكا فيشر في عمان
وقال رئيس الوزراء الأردني في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر الذي يقوم بزيارة للأردن حاليا "لن نشارك في أي عمل عسكري ضد العراق ولن تكون أراضينا أو أجوائنا منطلقا لمثل هذا العمل وفي نفس الوقت لن نسمح لأي جهة بأن تستخدم أراضينا أو أجواءنا لا من الشرق (العراق) ولا من الغرب (إسرائيل)".

وفي رده على سؤال بشأن طلب الأردن تزويده منظومة للدفاع الجوي من الولايات المتحدة قال أبو الراغب إن الأردن شهد عام 1991 صواريخ سكود تعبر أجواء البلاد مشيرا إلى أن بلاده تبحث عن سبل أخرى لإحباط فرصة "استخدام مثل هذه الصواريخ هذه المرة".

وكان الأردن قد طلب من واشنطن يوم الخميس الماضي أن تبيعه منظومة للدفاع الجوي وذلك أثناء زيارة قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال تومي فرانكس لعمان. وقال دبلوماسيون إن من المتوقع تسليم الأردن نظاما مضادا للصواريخ في غضون الأسابيع القليلة القادمة.

ويجري الأردن محادثات منذ عامين على الأقل مع مسؤولين روس بشأن الحصول على منظومة صواريخ أرض/ جو طويلة المدى من طراز إس 300 قادرة على الرد على تهديدات عراقية أو إسرائيلية. إلا أن مسؤولين قالوا في وقت سابق من الشهر الحالي إنهم اتجهوا إلى أوروبا للحصول على هذه الصواريخ بعد تأخر نشر نظام الصواريخ الروسي.

المصدر : وكالات