جابر الأحمد الصباح
قبل أمير دولة الكويت الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح أمس السبت استقالة وزير المالية والتخطيط والدولة لشؤون التنمية الإدارية يوسف حمد الإبراهيم من منصبه. وكان الإبراهيم نجا من مذكرة بحجب الثقة قدمها نواب إسلاميون لاتهامه بسوء الإدارة في يوليو/ تموز الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية التي نقلت الخبر أن الشيخ جابر كلف وزير الدولة للشؤون الخارجية الشيخ محمد صباح السالم الصباح بشغل حقيبة وزارة المالية ووزارة التخطيط بالوكالة. كما كلف وزير التربية والتعليم العالي مساعد الهارون بشغل حقيبة وزارة الدولة لشؤون التنمية الإدارية بالوكالة.

وكان الإبراهيم الذي تقدم باستقالته الأسبوع الماضي قد واجه مذكرة بحجب الثقة عنه في مجلس الأمة الكويتي تقدم بها نائبان إسلاميان يوم الثالث من يوليو/ تموز الماضي، إلا أنه حاز على ثقة المجلس عند التصويت بفارق صوت واحد. واتهم النائبان الوزير بسوء الإدارة وعدم العمل على تشجيع توظيف الكويتيين, والتمسك بالسرية المصرفية لعدم الكشف عن الأموال التي يصرفها البنك المركزي للوزارات والهيئات الحكومية.

وبصفته وزيرا للمالية رأس الإبراهيم الهيئة الاستثمارية الكويتية التي تستثمر أكثر من 60 مليار دولار في مناطق مختلفة من العالم. كما كان يشرف أيضا على هيئة التأمينات الاجتماعية الحكومية وهي مستثمر عالمي آخر مهم لها استثمارات تقدر بنحو 16 مليار دولار.

المصدر : وكالات