قوات الأمن الكويتية تحرس المكان الذي قتل فيه أميركي وقد وضعت فيه أكاليل من الزهور
قال مسؤولون إن وزارة الخارجية الأميركية تدرس خفض وجودها الدبلوماسي في الكويت في أعقاب مقتل أميركي وإصابة آخر بجروح خطيرة في هجوم مسلح قرب قاعدة عسكرية أميركية يوم الثلاثاء الماضي.

وأوضح مسؤول في الخارجية الأميركية طلب عدم ذكر اسمه أنهم يدرسون الوضع المتعلق بأمن المسؤولين والمواطنين الأميركيين بدقة. وأضاف أن قرارا بهذا الصدد قد يصدر اليوم الجمعة.

وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية الخميس بأن الكويتي المعتقل في إطار القضية والمشتبه بأنه يؤيد أفكار زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن اعترف بإطلاق النار على المواطنين الأميركيين.

واعتقلت السلطات السعودية المشتبه به سامي المطيري (25 عاما) عند محاولته التسلل لأراضيها صباح الأربعاء. ويقول مسؤولون أمنيون كويتيون إنهم يحققون مع الرجل بعد أن سلمته السعودية. وقال بيان لوزارة الداخلية إن المطيري اعترف بجريمة اغتيال المواطن الأميركي.

وقال ضابط أمني كويتي إن المطيري مشتبه به رئيسي وإن عمليات البحث جارية عن اثنين من رفاقه. وكان المطيري من الأشخاص الذين خضعوا للتحقيق بعد هجوم فيلكا قبل أربعة أشهر وأفرج عنه بعد استجوابه.

وكان الأميركيان اللذين استهدفهما الهجوم متعاقدين مع القوات المسلحة الأميركية، وقد تعرضا لإطلاق النار بينما كانت سيارتهما متوقفة على إشارة للمرور بالقرب من القاعدة الأميركية في معسكر الدوحة بالكويت.

رجال شرطة كويتيون ينقلون سيارة الأميركيين بعد هجوم الثلاثاء

يذكر أن الحادث هو الثالث الذي يتعرض له الأميركيون في الكويت -الدولة الغنية بالنفط والحليف القوي لأميركا- منذ أوائل شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وكان جنديان أميركيان قد جرحا عندما فتح عليهما شرطي كويتي النار في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أطلق كويتيان النار على جنود من المارينز وقتلا أحدهم.

ويعتبر الهجوم الأخير مؤشرا على تصاعد المشاعر المعادية للولايات المتحدة في الوطن العربي، بسبب موقف واشنطن المساند لإسرائيل.

وحثت السفارة الأميركية في الكويت مواطنيها لأخذ المزيد من الحيطة والحذر. ويقيم قرابة ثمانية آلاف مدني أميركي في الكويت إضافة إلى الجنود الأميركيين الموجودين في هذه الدولة الغنية بالنفط. يذكر أن الولايات المتحدة نشرت نحو 16 ألف جندي في الكويت استعدادا لهجوم عسكري محتمل على العراق.

المصدر : وكالات