حسني مبارك
حذر الرئيس المصري حسني مبارك أمس الخميس العراق من الاعتقاد بأن الحشود العسكرية الأميركية في المنطقة مجرد لعبة. وذكر مبارك الرئيس العراقي صدام حسين بأن حشودا مماثلة سبقت حرب الخليج 1991 عندما أخرجت قوات تحالف بقيادة الولايات المتحدة القوات العراقية من الكويت بعد اجتياحها في أغسطس/ آب 1990.

وقال التليفزيون المصري إن مبارك أبدى خشيته من أن يقع النظام العراقي في مشكلة مثلما حدث أثناء حرب الخليج الثانية عام 1991، وهو اعتبار أن الحشود العسكرية مجرد مظاهرة مشيرا إلى أن الأمر "جد خطير".

وأضاف مبارك في تصريحات أدلى بها خلال افتتاح معرض الكتاب وبثها التلفزيون "لا يتصور أنها لعبة.. أنا أخاف من هذا التصور.. وبعد ذلك فجأة يحدث الهجوم.. لازم نعي الأمور جيدا مثل عام 1990".

وتحشد الولايات المتحدة أكثر من 100 ألف جندي في المنطقة تعزيزا للتهديد بعمل عسكري محتمل ضد العراق الذي تتهمه بتطوير أسلحة دمار شامل.

ومصر حليف لواشنطن لكنها تعارض أي هجوم على العراق بقولها إنه سيثير القلاقل ويزعزع الاستقرار في المنطقة. ودعت مصر أيضا بغداد للتعاون مع مفتشي الأسلحة الذين يبحثون عن أي أدلة على أسلحة دمار شامل. وتنفي بغداد امتلاكها لهذه الأسلحة.

المصدر : وكالات