وفاة لبناني بسبب القصف الإسرائيلي للجنوب
آخر تحديث: 2003/1/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/20 هـ

وفاة لبناني بسبب القصف الإسرائيلي للجنوب

توفي مدني لبناني متأثرا بجروح أصيب بها في القصف الإسرائيلي الذي استهدف قرى لبنانية حدودية أمس، وهو أول مدني يسقط في عمليات القصف الإسرائيلي على جنوب لبنان منذ انسحاب إسرائيل منه في مايو/أيار 2000.

وأوضحت مصادر طبية أن ديب ياسين (82 عاما) توفي أثناء خضوعه لعملية جراحية إثر إصابته بجروح بالغة استدعت بتر ساقيه في القصف الإسرائيلي الذي أسفر كذلك عن إصابة سامية أبو قيس (20 عاما) بشظايا في البطن.

وكان الطيران والمدفعية الإسرائيلية استهدفا محيط قرية كفر شوبا المواجهة لمزارع شبعا إثر مهاجمة حزب الله موقعين للجيش الإسرائيلي في المنطقة لم يسفرا -حسب إسرائيل- عن إصابات.

وتعد هذه العملية الأولى التي يشنها حزب الله على هذا القطاع منذ 29 أغسطس/آب الماضي عندما قصف هذه المواقع بعد أربعة أشهر من الهدوء مما أدى إلى إصابة ثلاثة جنود إسرائيليين بجروح. وحذرت إسرائيل أمس لبنان وسوريا من عواقب تصعيد عسكري إذا واصل حزب الله هجماته.

وسبق ذلك تأكيد رعنان غيسين الناطق باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون أن إسرائيل تعتبر قصف حزب الله مواقع إسرائيلية في منطقة مزارع شبعا تطورا خطيرا، مشيرا إلى أن ذلك يشكل محاولة واضحة لإثارة تصعيد في المنطقة مع اقتراب الانتخابات التشريعية الإسرائيلية أو الحرب على العراق.

يشار إلى أن أكثر من 30 مدنيا لبنانيا قتلوا في جنوب لبنان منذ انسحاب القوات الإسرائيلية منه في مايو/أيار 2000 غالبيتهم الساحقة في انفجار ألغام خلفتها إسرائيل، في حين قتل لبناني واحد على الأقل عند بوابة فاطمة الحدودية برصاص الجنود الإسرائيليين ردا على الحجارة التي يرميها المتظاهرون عليهم.

المصدر : الفرنسية