يوسف القرضاوي
دعا العالم الإسلامي الشيخ يوسف القرضاوي إلى اعتبار يومي 14 و15 من فبراير/ شباط القادم يومين للتضامن مع الشعب العراقي، وطالب الشعوب العربية والإسلامية ومحبي السلام في العالم للخروج إلى الشوارع والتظاهر ضد العدوان الأميركي المتوقع على العراق.

جاء ذلك أثناء مؤتمر صحفي عقده الشيخ القرضاوي في لندن
-التي يزورها بدعوة من الرابطة الإسلامية في بريطانيا- وحضرته معظم محطات التلفزة والصحف البريطانية.

وقد حيا الشيخ القرضاوي الرأي العام البريطاني وزعماء الكنائس البريطانية على موقفهم المناهض للحرب وللهيمنة الأميركية، كما حيا الجالية المسلمة في بريطانيا على فاعليتها ونشاطها المساند للقضايا العربية والإسلامية وخاصة قضيتي العراق وفلسطين.

وأكد أن مقاطعة البضائع الأميركية حق مشروع للشعوب المستهدفة لأنه من أساليب المقاومة السلمية، موضحا أنه دعا إلى مقاطعة هذه البضائع بسبب موقف الإدارة الأميركية المساند لإسرائيل وأنه سيدعو الشعوب الإسلامية إلى مقاطعة البضائع البريطانية إذا ما شاركت لندن في الهجوم على العراق.

كما شدد على أن مشاركة الدول الإسلامية في الحرب المحتملة على العراق وتقديم تسهيلات أو بناء قواعد للمشاركة فيها غير جائز شرعا.

وانتقد الشيخ القرضاوي اقتحام الشرطة البريطانية مؤخرا لمسجد في شمالي لندن لاعتقال مشتبه فيهم، وتساءل بالمقابل إن كانت لندن ستوافق على اقتحام كنيسة.

المصدر : الجزيرة