أحمد سعادات
أعلنت مجموعة فلسطينية للدفاع عن حقوق الإنسان اليوم أن إسرائيل اعتقلت زوجة الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعادات المعتقل في سجن فلسطيني تحت حراسة أميركية بريطانية.

وقالت خالدة جرار ممثلة مجموعة الضمير إن عناصر من الاستخبارات الإسرائيلية اعتقلت عبلة سعادات أمس قبل عبورها لجسر اللنبي متوجهة إلى الأردن. وأوضحت أن عبلة أبلغت عائلتها في اتصال هاتفي بينما أبلغ أحد المسافرين مجموعة الضمير باعتقالها.

وأشارت جرار إلى أنها توجهت إلى وزارة الداخلية الإسرائيلية للاستعلام عن مكان اعتقال عبلة سعدات لكنها لم تحصل على أي توضيحات، كما أن السلطات الأردنية لم تؤكد دخولها إلى الأراضي الأردنية. وقد رفضت الحكومة الإسرائيلية التعليق على الحادث وقالت إنه قيد البحث.

الجدير ذكره أن الشرطة الفلسطينية اعتقلت زوجها أحمد سعادات في 15 يناير/ كانون الثاني العام الماضي بضغط من إسرائيل التي تتهمه بالمشاركة في اغتيال وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2001.

وقد نقلت السلطة الفلسطينية سعادات مع أربعة من أعضاء الجبهة الشعبية أدانتهم محكمة عسكرية فلسطينية بقتل زئيفي، إلى سجن في أريحا بحراسة رجال أمن تابعين للسلطة تحت رقابة أميركية بريطانية بموجب اتفاق أتاح رفع الحصار الإسرائيلي عن مقر عرفات حيث لجأ سعادات بعد اغتيال الوزير الإسرائيلي.

وكانت المحكمة العليا الفلسطينية أمرت في الثالث من يونيو/ حزيران الماضي بإطلاق سراح سعادات، لكن القيادة الفلسطينية قررت إبقاءه في السجن إثر صدور تهديدات إسرائيلية ضده.

المصدر : وكالات