وليام بيرنز
يجري المبعوث الأميركي للشرق الأوسط وليام بيرنز محادثات اليوم مع كبار المسؤولين السوريين، في حين تستعد المنطقة لقمة مقترحة تستهدف تجنب الحرب التي قد تشنها الولايات المتحدة على العراق.

كما تأتي الزيارة في وقت أعلنت فيه سوريا أنها تنوي عقد اجتماع تحضيري بدمشق لاجتماع اقترحت تركيا عقده في إسطنبول لوزراء خارجية الدول المجاورة للعراق لإيجاد حل سلمي للأزمة في هذا البلد المهدد بضربة أميركية.

وقد وصل بيرنز إلى سوريا أمس الاثنين في زيارة تستغرق يوما واحدا في أول محطة له ضمن جولة غير معلنة بالشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فريدريك جونز إن بيرنز سيبحث مع كبار المسؤولين السوريين في سلسلة من القضايا ويتابع المحادثات التي بدأها خلال زيارته الأخيرة لسوريا وسلم خلالها الرئيس السوري بشار الأسد رسالة من الرئيس جورج بوش. وقد اعتاد بيرنز على الاجتماع بالرئيس السوري بشار الأسد في زياراته السابقة.

وتعارض سوريا بشدة شن الولايات المتحدة لحرب على العراق وتبذل جهودا دبلوماسية مكثفة لتجنب حرب تقول إنها لها تداعيات كبيرة على المنطقة.

المصدر : وكالات