واشنطن: رحيل صدام يسمح بتجنب الحرب العراق
آخر تحديث: 2003/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/18 هـ

واشنطن: رحيل صدام يسمح بتجنب الحرب العراق

رمسفيلد يتحدث في مؤتمر صحفي بشأن العراق وفي الإطار الرئيس العراقي صدام حسين (أرشيف)
قال وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد إنه سيسر إذا خرج الرئيس العراقي صدام حسين إلى المنفى، وعزل عن حماية الذين يحيطون به من خلال ترتيبات تمنح العفو لكبار المسؤولين العراقيين إذا ساعدوا في عزله عن الحكم.

وأضاف أنه وتجنبا للحرب فإنه يوصي بأن تحصل القيادة العليا في العراق وعائلاتها على مكان آمن في دولة أخرى . وأوضح رمسفيلد أن الاختبار الآن هو مسألة تعاون صدام مشيرا إلى أن قرارا يمكن أن يتخذ خلال أسابيع حول الملف العراقي.

ومن جهته أعلن وزير الخارجية كولن باول في تصريحات لشبكة "CBS" الأميركية أن رحيل صدام يسمح بتجنب الحرب العراق. وأضاف أن واشنطن سيكون لها نظام جديد في حال غادر صدام وعائلته.

ويرى مراقبون أن العرض الأميركي يأتي في سياق محاولات واشنطن لتجنب التكاليف الباهظة للحرب المحتملة على العراق والتي تجد معارضة شعبية ورسمية عالمية.

وفي بغداد أعرب الباحث السياسي حسيب عارف للجزيرة عن اعتقاده بأن ترويج الولايات المتحدة لفكرة توفير منفى لمسؤولين عراقيين يشير إلى تزايد القناعة لدى الإدارة الأميركية بأن عملية التفتيش لن توفر لها الذريعة لشن عمل عسكري ضد العراق حسب قوله.

وفي السياق ذاته قال المحلل السياسي السوري عماد فوزي الشعيبي في اتصال مع الجزيرة إن على دول المنطقة ألا تنساق وراء الأفكار التي تتحدث عن إزاحة الرئيس العراقي صدام حسين كثمن لتجنب الحرب. وحذر الشعيبي من أن فعلا كهذا سيكون مناقضا للشرعية الدولية إضافة إلى أنه سيكون نموذجا قد يطال آخرين.

وكانت تقارير قد أشارت إلى أن عددا من دول المنطقة تقود مبادرة لإقناع الرئيس العراقي بمغادرة السلطة بطريقة طوعية، وأن السعودية تدعم خططا لانقلاب محتمل في العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات