علم مراسل الجزيرة في القاهرة أن السلطات المصرية ألقت القبض على 183 شخصا وصادرت 115 قطعة سلاح من محافظة المنيا بصعيد مصر. وأفاد المراسل بأن الاعتقالات تمت في إطار حملة أمنية استغرقت أسبوعا كاملا وتم فيها تفتيش 200 منزل في مناطق متفرقة من المنيا وشاركت في الحملة مختلف المراكز الأمنية.

وقالت مصادر موثوق بها لمراسل الجزيرة إن الاعتقالات تمت في إطار توسيع دائرة الاشتباه السياسي وإن جميع المعتقلين ينتمون إلى التيار الديني. وقال محامي الجماعات الإسلامية منتصر الزيات في اتصال مع الجزيرة إن الاعتقال يأتي في إطار سياسة القاهرة لملاحقة من تسميهم بالمتطرفين، مؤكدا صحة الأرقام التي حصلت عليها الجزيرة.

يذكر أن سلطات الأمن المصرية ألقت القبض على 14 من قادة الإخوان المسلمين مطلع هذا العام. وكانت تلك العملية أول عملية اعتقال لأعضاء في الجماعة منذ انتخاب المرشد العام الجديد للإخوان المسلمين مأمون الهضيبي (82 عاما) في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وسبق أن قضى بعض المعتقلين حكما بالسجن مدة ثلاثة أعوام في المحاكمات التي شملت العشرات من أعضاء الجماعة عام 1995.

كما اعتقلت السلطات المصرية 43 من عناصر تنظيم الجهاد المصري في عدد من المحافظات هذا الشهر بتهمة التخطيط لضرب مصالح غربية في القاهرة والاعتداء على شخصيات سياسية. وكشفت نيابة أمن الدولة العليا بعد التحقيق مع أعضاء التنظيم عن معلومات عن قيامهم بإعداد كميات ضخمة من مادة "TNT" الشديدة الانفجار لاستخدامها في العمليات "التخريبية"، كما عثر داخل مخابئهم على أسلحة آلية ومسدسات وذخيرة حية ومبالغ مالية ضخمة للإنفاق على مخططاتهم.

المصدر : الجزيرة