اتهم وزير الداخلية المصري حبيب العادلي جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر بالسعي للعب دور سياسي رغم أنف الجميع وبشكل يفرض رؤية قلة على رؤية المصلحة العامة، على حد تعبيره. وقال في تصريحات نشرت الجمعة إن الجماعة تتحرك سرا في مجال إثارة الطلاب وتحريك المظاهرات والدعوة إلى انتفاضة شعبية.

وأضاف الوزير المصري أن أفراد جماعة الإخوان المسلمين يتسترون وراء مواقف قومية للقيام بأعمال من شأنها الدعاية لأنفسهم. وشدد على أن مثل هذه الممارسات لا تتفق مع العمل الوطني.

من جانبه اعتبر عصام العريان أحد قيادي جماعة الإخوان أن تصريحات العادلي ليس فيها جديد، وأنها سياسة مستقرة. وقال في اتصال مع الجزيرة إن كلام الوزير يتعارض مع نصوص الدستور المصري الذي يساوي بين جميع المصريين، على حد تعبيره.

وجماعة الإخوان محظورة رسميا في مصر وتقوم السلطات بانتظام باعتقالات في صفوفها، وهي تعتبر قوة المعارضة الرئيسية ولها 16 نائبا في مجلس الشعب من أصل 454.

المصدر : الجزيرة + وكالات