بحرينيون يرفعون العلم العراقي
أثناء مظاهرة الأسبوع الماضي في المنامة
تظاهر نحو ثلاثة آلاف بحريني -حسب بعض المصادر- في المنامة اليوم معبرين عن رفضهم لأي حرب أميركية على العراق. وطالب المتظاهرون الحكومة البحرينية بطرد القوات الأميركية من أراضي المملكة.

وانطلقت المظاهرة التي دعت إليها اللجنة الأهلية البحرينية لمناصرة الشعب العراقي من جامع رأس الرمان شرقي العاصمة المنامة، وشارك فيها رؤساء الجمعيات السياسية في البحرين ورؤساء الجمعيات المدنية ونواب بالبرلمان وتوجهت إلى مقر مكاتب الأمم المتحدة في المنامة.

وردد المتظاهرون الذين حملوا الأعلام العراقية والبحرينية والفلسطينية هتافات مناوئة للولايات المتحدة وأخرى تعبر عن التضامن مع الشعب العراقي. واعتبر مراقبون أن هذه المظاهرة هي الأكبر من نوعها منذ أن هاجم مئات البحرينيين السفارة الأميركية العام الماضي وقذفوها بالقنابل الحارقة.

وشاركت في المظاهرة سيدة أميركية تقيم في البحرين وأكدت أن مشاركتها تأتي "لإعلاء الصوت ضد الحرب". وأوضحت ألبرتا مرزاك أن معظم الأميركيين الذين تحدثت إليهم يعارضون هذه الحرب.

وقال رئيس جمعية الوفاق الوطني الإسلامية الشيخ علي سلمان الذي شارك في المظاهرة للصحفيين إن هذا الحشد يمثل "رسالة احتجاج على الطريقة التي تدير بها أميركا علاقتها بالعالم"، و"الإرادة المنفردة التي تنوي تكريسها في تقرير الكيفية التي يسير بها هذا العالم".

وأعلن رئيس جمعية الوفاق رفض البحرينيين لاستخدام القواعد الأميركية بالبحرين في ضرب العراق، مشيرا إلى أن الغرض من وجود هذه القواعد هو حفظ الأمن في المنطقة وليس ضرب العراق.

المصدر : وكالات