ثلاثة شهداء ومواجهات فلسطينية مع الاحتلال بالخليل
آخر تحديث: 2003/1/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/12 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: المدفعية الإسرائيلية تقصف موقعا تابعا للمقاومة الفلسطينية جنوب غزة
آخر تحديث: 2003/1/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/12 هـ

ثلاثة شهداء ومواجهات فلسطينية مع الاحتلال بالخليل

طلاب فلسطينيون يتابعون دراستهم خارج أسوار جامعة الخليل بعد أن أغلقتها قوات الاحتلال
ــــــــــــــــــــ
إصابة ثلاثة فلسطينيين وجندي إسرائيلي بجروح في اشتباك مسلح بين جنود الاحتلال ومجموعة فلسطينية مسلحة عند أحد مداخل الحارة الشرقية لمدينة جنين ــــــــــــــــــــ
عرفات ينتقد التصعيد العسكري الإسرائيلي في مدن الضفة الغربية ويطالب بتنفيذ الاتفاقات الموقعة مع الإسرائيليين
ــــــــــــــــــــ

القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية تطالب عرفات بالإفراج الفوري عن الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعادات بعد عام من اعتقاله
ــــــــــــــــــــ

اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال والطلبة الفلسطينيين في مدينة الخليل بالضفة الغربية، في إعقاب إقدام الاحتلال على إغلاق جامعتي النجاح والبوليتكنيك لمدة أسبوعين وفرض حظر التجول في المدينة.

وذكرت مصادر الجامعتين أن قوات الاحتلال أغلقت المداخل بلحام الأوكسجين، بعد أن أجرت تفتيشا داخل بعض المباني وسلمت المسؤولين أوامر عسكرية بالإغلاق لمدة أسبوعين قابلة للتمديد.

جانب من عملية هدم قوات الاحتلال لمنزل أحد نشطاء حماس في القدس الشرقية

أما في جنين فقد أصيب ثلاثة فلسطينيين وجندي إسرائيلي بجروح، في اشتباك مسلح بين جنود الاحتلال ومجموعة فلسطينية مسلحة عند أحد مداخل الحارة الشرقية للمدينة.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد حاصرت منزلا كان فيه أربعة فلسطينيين من كتائب شهداء الأقصى في المنطقة الصناعية بالمدينة، مستخدمة الدبابات والمروحيات. وقد انتهت عملية الحصار باعتقال الأربعة.

ووقعت هذه الاشتباكات عقب استشهاد ثلاثة فلسطينيين في مواجهات متفرقة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية. وقال مسؤول بأجهزة الأمن الفلسطينية إن الفتى محيي الدين حمزة (16 عاما) استشهد برصاص الاحتلال في مخيم طولكرم بينما كان يرشقهم بالحجارة .

وفي قرية علار القريبة من طولكرم استشهد التلميذ هزاع شديد بنيران الإسرائيليين. وذكرت مصادر فلسطينية أن فلسطينيا آخر في الأربعينيات من عمره استشهد في بلدة قباطية شمالي الضفة الغربية. وقالت المصادر إن ربحي زكارنة الذي يعاني من تخلف عقلي استشهد، عندما كان في الشارع خلال عملية دهم قام بها جيش الاحتلال للبلدة.

وفي تطور آخر أفادت مصادر الشرطة الإسرائيلية أنها قامت الأربعاء بهدم منزل في القدس الشرقية وباشرت بسد منافذ منازل ثلاثة فلسطينيين تقع في أحياء رأس العمود وسلوان وأبو طور، كإجراء عقابي لمشاركتهم في عمليات فدائية ضد أهداف إسرائيلية أوقعت 35 قتيلا. ومن المقرر أن يتم هدم منزل فلسطيني رابع يدعى علاء عباسي في أبو طور أيضا.

تصريحات عرفات

عرفات مع أعضاء الوفد البرلماني البريطاني في ختام اجتماعهم في رام الله
من جانبه انتقد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات التصعيد العسكري الإسرائيلي في مدن الضفة الغربية.

وقال عرفات للصحفيين عقب اجتماعه بوفد برلماني بريطاني إن المعركة مستمرة منذ 28 شهرا، وهناك تصعيد مستمر ضد الشعب الفلسطيني نساء وأطفالا ورجالا وضد مؤسساته وبنيته التحتية.

وأضاف أن الفلسطينيين لا يطلبون المستحيل، وإنما تنفيذ الاتفاقات الموقعة مع الإسرائيليين في ظل رعاية دولية خاصة تطبق قرارات مجلس الأمن.

وحول الصياغة المصرية المقترحة لوقف إطلاق النار، أوضح عرفات "أن هناك محادثات جرت وتجري في القاهرة وغزة ورام الله وهي ما زالت مستمرة"، مضيفا أن "هناك صيغة كاملة لموقف فلسطيني موحد بهذا الخصوص".

وأشاد عرفات بالموقف البريطاني تجاه مؤتمر السلام الشرق أوسطي الذي عقد في لندن الثلاثاء وإصرار رئيس الوزراء البريطاني توني بلير على عقد المؤتمر، رغم عرقلة الحكومة الإسرائيلية بمنعها مغادرة الوفد الفلسطيني للمشاركة في أعماله ومناقشة الإصلاحات الفلسطينية. وشارك أعضاء الوفد الفلسطيني رغم الحظر الإسرائيلي في المحادثات عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من مدينة رام الله المحتلة بالضفة الغربية.

وأعلن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو أن الفلسطينيين وعدوا أن يقدموا للجنة الوساطة الرباعية مسودة جديدة لدستور فلسطيني في غضون الأسبوعين القادمين.

قضية سعادات

أحمد سعادات
وفي سياق آخر دعت القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية الأربعاء الرئيس عرفات إلى تنفيذ قرار محكمة العدل الفلسطينية العليا، بالإفراج فورا عن الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعادات بعد مضي عام على اعتقاله.

وفي رسالة موجهة إلى عرفات، طالبت الفصائل الفلسطينية وأعضاء في المجلسين التشريعي والوطني رئيس السلطة الفلسطينية "بالإفراج الفوري عن سعادات انطلاقا من الحرص على توفير كل المناخات والأسس والمقومات لبناء وتعميق الوحدة الوطنية".

وجاءت الرسالة في ختام مؤتمر وطني عقد بحضور 1500 من ممثلي الفصائل والقوى والشخصيات الفلسطينية في غزة، في ذكرى مرور عام على اعتقال سعادات.

وسجن سعادات (48 عاما) في أريحا، بعد توصل إسرائيل والسلطة الفلسطينية لاتفاق بوساطة أميركية في مايو/أيار الماضي بإنهاء حصار مقر عرفات في رام الله بالضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: