أميركا تحث السودانيين على سرعة التوصل للسلام
آخر تحديث: 2003/1/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/11 هـ

أميركا تحث السودانيين على سرعة التوصل للسلام

جون دانفورث

حذر المبعوث الأميركي الخاص إلى السودان جون دانفورث من أن عملية السلام التي تهدف إلى إنهاء الحرب الأهلية السودانية قد تنتهي إذا فشلت الحكومة والمتمردون بالجنوب في التوصل إلى اتفاق خلال الشهور الستة القادمة.

وقال السيناتور الأميركي السابق إن على الفصائل المتحاربة أن تستغل الفرصة الحالية لإنهاء الصراع وإلا ستخاطر بفقدان تأييد واشنطن إضافة إلى رعاية أطراف دولية أخرى.

وفي السياق ذاته أعربت مصر والولايات المتحدة عن رغبتهما في أن تنجح الجهود المبذولة لإنهاء الحرب في السودان، وأن تدرك الأطراف المتحاربة أن أمامها فرصة مواتية لتحقيق السلام قد لا تتكرر في المستقبل.

وقد جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده وزير الخارجية المصري أحمد ماهر مع السيناتور جون دانفورث في القاهرة أمس. وقال ماهر إن مصر حريصة على تحقيق السلام في السودان لكنها لن تشارك في مفاوضات ماشاكوس. ومن المنتظر أن يزور دانفورث السودان وإريتريا وكينيا.

ومن المقرر أن تستأنف المفاوضات بين الخرطوم ومتمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان بهدف إنهاء الصراع بينهما خلال الأسابيع القادمة في كينيا. ووافق الجانبان على تمديد هدنة حتى نهاية مارس/ آذار القادم إلا أنهما تبادلا الاتهامات عن خرق وقف إطلاق النار.

واتهمت الحكومة السودانية متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان الذي يتزعمه العقيد جون قرنق بانتهاك اتفاق هش لوقف إطلاق النار، في حين نفى المتمردون هذا الاتهام فورا واتهموا الخرطوم بالإعداد لهجوم.

وقال بيان عسكري للجيش السوداني إن المتمردين الجنوبيين هاجموا ثلاث مناطق تبعد 750 كلم جنوب غرب العاصمة الخرطوم وتقع في ولاية الوحدة الغنية بالنفط. وذكر البيان أن القوات الحكومية صدت هذا الهجوم إلا أنها لم تحدد وقت وقوع هذه الاشتباكات.

ومن جانبه نفى الجيش الشعبي لتحرير السودان شن أي هجوم من شأنه أن يخرق الهدنة الهشة بينه والحكومة، وقال جاستين ياك مستشار قائد الجيش الشعبي إن مثل هذا الاتهام يعني أن الحكومة تخطط لشن هجوم.

المصدر : وكالات