أعضاء في حزب التجمع اليمني للإصلاح يتظاهرون في صنعاء احتجاجا على قرار إلغاء المعاهد الدينية (أرشيف)
أعلن حزب التجمع اليمني للإصلاح أنه كلف محاميا للدفاع عن يمنيين أوقفا في ألمانيا, للاشتباه بكونهما عضوين بارزين في تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وقال المسؤول في حزب التجمع حمود هاشم الذارحي إن قيادة الإصلاح تتابع الأخبار المتعلقة باعتقال محمد المؤيد ومرافقه في ألمانيا, وإنه تم تكليف محام في ألمانيا لمتابعة القضية قانونيا.

وأوضح الذارحي أنه زار أسرة المؤيد وطالب الجميع بالاطمئنان والهدوء, وقال إن قيادة الإصلاح تواصل مع وزارة الخارجية والقيادة السياسية متابعة الموضوع.

وتفيد المصادر المقربة من التحقيق في ألمانيا أن الموقوفين هما محمد علي حسن شيخ المؤيد (54 عاما) إمام المسجد الرئيسي في صنعاء ومرافقه يحيى زايد (30 عاما). وذكرت وسائل الإعلام الألمانية أن المؤيد قد يكون المسؤول المالي لزعيم القاعدة أسامة بن لادن.

وأعلن سكان حي القادسية -حيث المسجد الرئيسي في صنعاء- أنهم سيسلمون الرئيس علي عبد الله صالح وزعيم الإصلاح والبرلمان الشيخ عبد الله الأحمر رسالة تحمل توقيع أكثر من ألف شخص, للمطالبة بمتابعة هذه القضية.

وكانت الحكومة اليمنية طالبت الجمعة من ألمانيا تسليمها مواطنيها لاستجوابهما حول الاتهامات المنسوبة إليهما. وأعلن متحدث باسم النيابة العامة في فرانكفورت السبت أن اليمنيين اعتقلا في سجن ولاية هيس.

وستصدر المحكمة العليا في فرانكفورت لاحقا قرارها حول طلب التسليم الذي تلقته أيضا من الولايات المتحدة. وأعلنت رئيسة المحكمة ووزارة العدل الألمانية أن القرار يعود إلى الحكومة.

المصدر : الفرنسية