ريتشارد باوتشر
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن الولايات المتحدة سألت الحكومة المصرية وحكومات دول من الشرق الأوسط إن كان زعيم جبهة التحرير الفلسطينية أبو العباس موجودا على أراضيها.

وأوضح أن اتصالات على مستوى عال تمت بهذا الخصوص مع حكومات الدول المعنية، مؤكدا أن واشنطن تأخذ هذا الأمر مأخذ الجد. وأبان أن الإدارة الأميركية مازالت تحاول التأكد من صحة تقارير ذكرت أن أبو العباس موجود في مصر.

يشار إلى أن جبهة تحرير فلسطين هي التي نفذت عملية خطف سفينة الرحلات الإيطالية أكيلي لاورو في البحر المتوسط عام 1985 والتي قتل خلالها مسن أميركي. وكانت صحيفة جيروزالم بوست الإسرائيلية قد ذكرت أن أبو العباس وصل إلى مصر مساء الاثنين الماضي للمشاركة في محادثات تهدف إلى وقف الهجمات الفلسطينية على الإسرائيليين.

وأمضى زعيم جبهة التحرير الفلسطينية معظم السنوات السبع عشرة الماضية في العراق حيث لا تستطيع السلطات الأميركية والإيطالية الوصول إليه. وكانت المحاكم الإيطالية قد أصدرت بحقه خمسة أحكام بالسجن مدى الحياة، كما تطلب الولايات المتحدة بالقبض عليه لصلته بخطف السفينة. وكان أبو العباس يتردد على الضفة الغربية وقطاع غزة في السنوات الأخيرة، ويسافر إلى هناك علنا وبعلم السلطات الإسرائيلية.

المصدر : رويترز