عراقية مع أطفالها تطلب اللجوء بمصر خوفا من الحرب
آخر تحديث: 2003/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/8 هـ

عراقية مع أطفالها تطلب اللجوء بمصر خوفا من الحرب

صورة للدمار في ملجأ العامرية الذي قصفته الولايات المتحدة في حرب الخليج الثانية
تقدمت مواطنة عراقية بطلب اللجوء السياسي لها ولأطفالها الأربعة في مصر مبررة ذلك بخطر الموت الذي يتهددهم في العراق نتيجة الحرب التي قد تشنها الولايات المتحدة عليه.

وطلبت العراقية سوسن هادي (42 سنة) اللجوء السياسي من السلطات المصرية لكي لا يتم ترحيلها إلى العراق. وكانت قد فشلت قبل ذلك في الالتحاق بزوجها في الأردن أو التوجه إلى سوريا ليتم استقبالها من قبل أقربائها هناك.

والسيدة هادي متزوجة منذ عام 1993 من مصري كان يعمل آنذاك في مطعم بالعراق وحاصل على الجنسية العراقية. وغادرت هي وزوجها بغداد بسبب الأزمة الاقتصادية الناجمة عن العقوبات الدولية المفروضة على العراق منذ اجتياحها الكويت عام 1990 وحاولا الحصول على عمل في الأردن دون جدوى. واضطر الزوج إلى إرسال زوجته الحامل وأطفاله الأربعة وأعمارهم بين عامين وتسعة أعوام إلى عائلته في مصر, لكن العائلة ألقت بهم في الشارع بعد أيام قليلة.

ورفضت السلطات الأردنية دخول السيدة هادي إلى المملكة لأنها لم تتمكن من دفع غرامات مالية ناجمة عن مخالفتها لقوانين الإقامة أثناء إقامتها السابقة في هذا البلد.
وحاولت بعد ذلك التوجه إلى سوريا لكن سلطات مطار القاهرة رفضت السماح لها بالمغادرة دون تأشيرة.

ووافق القنصل السوري في القاهرة على ضمانها شريطة التزامها بالعودة إلى العراق في حال منعت من الدخول إلى دمشق. وقررت السيدة هادي عندئذ طلب اللجوء السياسي في مصر. وحتى صباح اليوم لم تصدر السلطات المصرية أي قرار بشأن الطلب.

المصدر : الفرنسية