جرح ثلاثة فلسطينيين في توغل إسرائيلي قرب جنين
آخر تحديث: 2003/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/8 هـ

جرح ثلاثة فلسطينيين في توغل إسرائيلي قرب جنين

امرأة فلسطينية تحاول دفع جندي إسرائيلي لتعبر أثناء حظر التجول في الخليل بالضفة الغربية

ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن قوة مدرعة إسرائيلية توغلت مساء الجمعة في مخيم الفارعة قرب جنين شمالي الضفة الغربية, مما أدى إلى مواجهات جرح خلالها ثلاثة فلسطينيين برصاص إسرائيلي.

وقالت المصادر إن إصابة أحد الجرحى خطرة, مشيرة إلى أن القوة الإسرائيلية كانت تتألف من حوالي 12 آلية بينها دبابات. وأضافت أن القوة ووجهت بالرشق بالحجارة, من دون إعطاء تفاصيل إضافية.

أطفال فلسطينيون ينظرون إلى سيارة دمرت أثناء مصادمات مع قوات الاحتلال في مخيم عايدة بالضفة الغربية (أرشيف)
وفي وقت سابق استشهد الفتى الفلسطيني طارق أبو جابر (15 عاما) برصاص أطلقه جنود إسرائيليون, إثر مواجهات في مخيم عايدة للاجئين في بيت لحم بالضفة الغربية. وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن أبو جابر أصيب برصاصة في البطن أدت إلى مقتله. كما أصيب فتيان آخران بجروح طفيفة.

ومن جهة أخرى أفادت مصادر أمنية فلسطينية أن خمسة فلسطينيين أصيبوا بجروح بالرصاص الإسرائيلي, في حادثين منفصلين وقعا جنوبي قطاع غزة. وأوضحت المصادر أن أربعة فلسطينيين جرحوا في خان يونس والخامس في رفح, ولم توضح ظروف هذين الحادثين.

كما أفادت مصادر عسكرية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتقل صباح الجمعة في رام الله المسؤول المحلي للجناح المسلح للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حسن فطافطة البالغ من العمر 42 عاما, وتم أيضا توقيف عضو آخر من الجبهة هو إسحاق أمين خضر يونس (56 عاما).

اجتماع لندن
وعلى الصعيد السياسي ذكر مصدر رسمي فلسطيني أن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو اتصل بوزير الثقافة والإعلام الفلسطيني ياسر عبد ربه, ليبلغه أنه سيتم تنظيم مؤتمر عبر الهاتف الثلاثاء المقبل مع الوفد الفلسطيني الذي كان مقررا أن يشارك بمؤتمر لندن قبل أن تمنعه إسرائيل.

جاك سترو

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن سترو عبر لعبد ربه عن شجب الحكومة البريطانية ورئيسها توني بلير لإعاقة الوفد الفلسطيني, وأن بريطانيا لن تقبل أن تقوم إسرائيل بمنعها أو منع المجتمع الدولي من المساهمة في حل قضية الشرق الأوسط.

وأشار سترو إلى أن الاجتماع سوف يعقد في موعده يوم الثلاثاء في لندن كلقاء تشاوري, مع استمرار الاتصال خلال هذا الاجتماع مع الوفد الفلسطيني في رام الله للتوصل لتفاهم حول النتائج التي سوف يسفر عنها. وأكد الوزير البريطاني أن هذا الاجتماع لن يكون بديلا عن المؤتمر الأصلي "الذي سيعقد" بعد الانتخابات الإسرائيلية.

من جهته أكد وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات أن إسرائيل بمنعها الوفد الفلسطيني من حضور مؤتمر لندن تسعى لتخريب أي جهد دولي لإحياء عملية السلام. وأدان بشدة استمرار الإجراءات العقابية الجماعية الإسرائيلية بمنع المسؤولين الفلسطينيين من التنقل بين المدن, وقال على سبيل المثال إنه لا يستطيع التحرك من أريحا إلى رام الله بالضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات