استشهاد فلسطيني والاحتلال ينسف منزل فدائية بنابلس
آخر تحديث: 2003/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/11/8 هـ

استشهاد فلسطيني والاحتلال ينسف منزل فدائية بنابلس

فلسطينيون يتخذون سواتر خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في رفح بقطاع غزة

استشهد فتى فلسطيني اليوم الجمعة برصاص الاحتلال في مخيم عايدة للاجئين في بيت لحم بالضفة الغربية إثر مواجهات بين جنود إسرائيليين وشبان رشقوهم بالحجارة حسب ما أفادت مصادر طبية فلسطينية.

ويوم أمس أصيب ثلاثة فلسطينيين برصاص وشظايا جيش الاحتلال, الذي اعتقل فلسطينيا وجرف مساحات واسعة من أراض فلسطينية زراعية في قطاع غزة. كما أطلقت دبابات الاحتلال في منطقة المنطار (كارني) شرقي غزة أطلقت خمس قذائف على مزارع ومنازل المواطنين في منطقة الشجاعية دون أي مبرر. وذكر شهود عيان أن الجيش الإسرائيلي أطلق ظهر أمس عدة قذائف مدفعية شرقي مدينة غزة أدت إلى وقوع أضرار في مصنع للإسمنت الجاهز.

وكان الاحتلال الليلة الماضية اعتقل ثلاثة فلسطينيين بالضفة الغربية قال بيان عسكري إنهم متورطون في هجمات على الإسرائيليين. وذكر البيان أن ناشطين من حركة الجهاد الإسلامي اعتقلا في الخليل جنوبي الضفة الغربية وثالثا اعتقل في جنين شمالي الضفة.

فلسطينية تصرخ بعد تدمير قوات الاحتلال لمنزلها في خان يونس

من جهة أخرى نسف الجيش الإسرائيلي فجر اليوم الجمعة في منطقة نابلس شمالي الضفة الغربية منزل فدائية فلسطينية فجرت نفسها قرب حاجز عسكري في فبراير/شباط 2002. وقال شهود عيان إن الجنود الإسرائيليين نسفوا منزل دارين أبو عايش في قرية بيت وزن بالقرب من نابلس بعدما أخرجوا منه العائلة المكونة من سبعة أفراد.

وكانت دارين أبو عايش 21 عاما وهي طالبة في جامعة النجاح في نابلس فجرت نفسها قرب حاجز عسكري إسرائيلي بين الضفة الغربية والإراضي الإسرائيلية وتسببت في إصابة جنديين إسرائيليين. وأعلنت دارين في شريط فيديو مسجل أنها تنتمي إلى كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح والتى تتمتع باستقلالية كبيرة في القرار والتحرك.

وأكد الجيش الإسرائيلي في بيان نبأ نسف المنزل مشيرا إلى أن الأمر يندرج في إطار خطته لردع مرتكبي العمليات الفدائية وشركائهم.

وقد نسف الجيش الإسرائيلي أو هدم حتى الآن أكثر من 120 منزلا بالذريعة نفسها منذ أغسطس/آب 2002. ونددت منظمات حقوق الإنسان بهذه السياسة الإسرائيلية التى وصفتها بأنها "عقاب جماعي".

وكانت الولايات المتحدة أعربت الأسبوع الماضي عن قلقها المتزايد إزاء سياسة هدم المنازل الفلسطينية محذرة من أنها لا تساعد في تسوية الأزمة.

تنديد السلطة

صائب عريقات
وكانت السلطة الفلسطينية وجهت أمس رسائل عاجلة إلى أعضاء اللجنة الرباعية التي تضم الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا تطالبهم بالتدخل العاجل لإلغاء الإجراءات الإسرائيلية التي تمنع المسؤولين الفلسطينيين من التنقل والوصول إلى رام الله للمشاركة في اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني.

وقد أدان وزير الحكم المحلي صائب عريقات بشدة عرقلة إسرائيل عقد اجتماع المجلس المركزي ومنع وفد فلسطين من الذهاب إلى لندن معتبرا أن ذلك لن يساعد في إعادة عملية السلام إلى مسارها الطبيعي أو إنجاح الإصلاحات السياسية الفلسطينية.

وكان المجلس المركزي الفلسطيني أنهى جلسته في مقر الرئيس ياسر عرفات برام الله بعد ساعة من اجتماعه، ولم يتمكن سوى ثلث الأعضاء البالغ عددهم 128 من حضور الجلسة المخصصة لمناقشة ما أنجزته لجنة الدستور الفلسطينية بسبب منع السلطات الإسرائيلية باقي الأعضاء من الحضور إلى رام الله.

وسيلتقي اليوم سفير بريطانيا في إسرائيل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون لبحث موضوع منع الوفد الفلسطيني وسط أنباء بأن حكومة بلير تنتظر نتائج الاجتماع قبل اتخاذ أي قرار بشأن مصير المؤتمر. وكان شارون قد رفض طلبا بريطانيا بالسماح للوفد الفلسطيني بالمشاركة في مؤتمر للسلام.

المصدر : الجزيرة + وكالات