البشير يعد بسلام عادل والتمرد يتهمه بخرق الهدنة
آخر تحديث: 2003/1/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/1/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/28 هـ

البشير يعد بسلام عادل والتمرد يتهمه بخرق الهدنة

عمر البشير يخطب في احتفالات البلاد بذكرى الاستقلال
وعد الرئيس السوداني عمر البشير بالعمل من أجل اتفاق سلام مع حركة التمرد الجنوبية يضمن مشاركة عريضة في اتخاذ القرار واقتسام السلطة. وأكد في خطاب ألقاه في احتفال بعيد استقلال السودان أقيم في مدينة ملكال الجنوبية أن السلام الذي يسعى إليه هو سلام للجميع في الشمال والجنوب.

ودعا البشير جميع الفرقاء في السودان لبذل مزيد من الجهد لتحقيق السلام في البلاد. وقال إن ما تحقق من اتفاق على بعض القضايا الجوهرية لا يعني اجتياز جميع العقبات بل يجب أن يدفع الجميع لإعلاء قيم الوطن على المكتسبات الذاتية، مؤكدا أن تحقيق السلام أكبر المكاسب لكل الفرقاء.

وأشاد الفريق البشير بالجهود التي بذلتها الجامعة العربية لمساعدة عملية السلام في السودان، مشيرا إلى أن اجتماع اللجنة الوزارية العربية بشأن السودان سيعقد في 14 يناير/ كانون الثاني.

وتحدث في هذه الاحتفالات التي تنظم لأول مرة في ملكال بولاية أعالي النيل القريبة من مناطق المعارك العديد من المسؤولين العرب من بينهم وزير الإعلام المصري صفوت الشريف والأمين العام المساعد لحزب البعث الحاكم في سوريا عبد الله الأحمر.

ويأتي خطاب الرئيس البشير في الوقت الذي يتوقع فيه أن تستأنف محادثات السلام في الأسبوع الثاني من شهر يناير/ كانون الثاني الجاري في ماشاكوس بكينيا بين الحكومة والجيش الشعبي لتحرير السودان. وستتطرق المرحلة القادمة من المفاوضات إلى مسألة تقاسم الثروات وخاصة الاحتياطي النفطي في جنوب البلاد.

اتهامات بخرق الهدنة
من جهة ثانية اتهمت حركة التمرد القوات الحكومية بشن عملية عسكرية واسعة النطاق في منطقة نفطية في وسط البلاد منتهكة بذلك هدنة معلنة قبل ثلاثة أشهر. وحملت الحركة الخرطوم تبعات ما يجري وانعكاساته البالغة السلبية على عملية السلام.
وأعلن الجيش الشعبي لتحرير السودان في بيان أن القوات الحكومية مدعومة بمليشيات تابعة للواء باولينو ماتيب تقوم بهجوم واسع مستخدمة الدبابات والمروحيات على مواقع الحركة غرب ولاية أعالي النيل.

وقال المتحدث باسم الجيش الشعبي ياسر عرمان إن الحكومة استخدمت في الهجوم 1500 من قواتها كما قامت بالهجوم بلواء مدعم بخمس دبابات على منطقة ميرمر لير. وأضاف أن الحركة تمكنت من أسر 125 من القوات المهاجمة.

المصدر : وكالات