شهيدان وجرحى في غزة قبيل انعقاد المجلس التشريعي
آخر تحديث: 2002/9/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الداخلية اللبناني: انتحاري لبناني حاول تفجير طائرة في طريقها من أستراليا لأبو ظبي مطلع الشهر الحالي
آخر تحديث: 2002/9/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/3 هـ

شهيدان وجرحى في غزة قبيل انعقاد المجلس التشريعي

أطفال فلسطينيون وسط أنقاض منزل دمرته قوات الاحتلال في مخيم البريج

ــــــــــــــــــــ
المقاومة الفلسطينية تتصدى لأرتال المدرعات الإسرائيلية في مخيمي النصيرات والبريج وإصابة 10 فلسطينيين في الاشتباكات
ــــــــــــــــــــ

المجلس التشريعي سينعقد في مقر عرفات برام الله للتصويت بالثقة على الحكومة الجديدة ونواب قطاع غزة يشاركون عبر دائرة تلفزيونية مغلقة
ــــــــــــــــــــ

انسحبت دبابات الاحتلال بعد توغلها باتجاه منطقة دير البلح وقيامها بقصف عشوائي بالرشاشات الثقيلة والقذائف أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي في المنطقة. كما اجتاحت القوات الإسرائيلية مدعومة بالدبابات مخيمي البريج والنصيرات وعدة بلدات احتلت خلالها موقعا للأمن الوطني في منطقة "مقبولة".

واندلعت اشتباكات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال بعد أن تقدمت هذه القوات بمدرعاتها على طريق تابع للحكم الذاتي الفلسطيني قرب مداخل بلدة دير البلح وسط غزة ومخيمي البريج والنصيرات القريبين، مما أسفر عن إصابة 10 فلسطينيين على الأقل. وفجر جيش الاحتلال الإسرائيلي بناية سكنية تضم ورشة للخراطة، كما فجر منزل محمود نشابة أحد أعضاء لجان المقاومة الشعبية، قبل الانسحاب من القطاع.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان رسمي إنه نسف أربعة مبان في وسط قطاع غزة تضم ورشا لصنع صواريخ القسام. وفي مخيمي اللاجئين انطلقت من مكبرات الصوت في المساجد نداءات تدعو السكان للمقاومة.

من جهة أخرى استشهد فلسطينيان فجر اليوم إثر إصابتهما بنيران الدبابات الإسرائيلية في جنوب قطاع غزة قرب معبر صوفا الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

وقد حذرت السلطة الفلسطينية من إعادة احتلال إسرائيل لقطاع غزة من خلال عمليات الاقتحام التي تنفذها في بعض مناطق القطاع، مؤكدة أن المخططات الإسرائيلية تهدف إلى "تقويض السلطة الفلسطينية".

وقال وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات إن الاقتحامات التي تتم في مدن ومخيمات قطاع غزة هي بمثابة التحضيرات الأخيرة لاحتلال كامل لقطاع غزة. وأكد أن هذه الاعتداءات وعمليات التدمير والعقوبات الجماعية وتدمير مرافق اقتصادية يدل على أن رئيس وزراء إسرائيل أرييل شارون ينفذ مخططاته العسكرية بتصميم وأن اعتباره اتفاقية أوسلو والاتفاقات الأخرى غير قائمة يلغي السلطة الفلسطينية.

اجتماع المجلس التشريعي

ياسرر عرفات

في هذه الاثناء بدأ أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني في عقد جلسته الافتتاحية في مقر الرئيس ياسر عرفات برام الله. وكانت إسرائيل قد رفضت السماح لـ13 عضوا في المجلس بحضور الجلسة التي من المقرر أن يعلن فيها افتتاح الدورة الجديدة لانتخاب رئيس جديد للمجلس.

ومن المتوقع أن يصوت المجلس على التعديل الوزاري الذي أجراه الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في يونيو/ حزيران الماضي بعد الاستماع إلى كلمة من عرفات بشأن الأمور الوطنية والسياسية والأمنية.

وقال نبيل عمرو العضو السابق في المجلس إن الفلسطينيين لن يرضخوا للإملاءات الإسرائيلية وإن المجلس التشريعي الفلسطيني سيجتمع بالطريقة التي يرى الفلسطينيون أنها مناسبة.

وأكد رئيس اللجنة القانونية في المجلس عبد الكريم أبو صلاح أن أعضاء المجلس من قطاع غزة بمن فيهم الذين منعتهم إسرائيل من التوجه إلى رام الله, قرروا البقاء في غزة والمشاركة في جلسة المجلس عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

وأشار إلى أن المجلس التشريعي سينهي دورته السادسة ليبدأ اليوم دورته السابعة بانتخاب هيئة رئاسة المجلس وإعادة تشكيل اللجان. وأكد أن الحكومة الفلسطينية كلها مطروحة للثقة وسيتم إقرار تقارير اللجان وعرض بعض القوانين.

المصدر : الجزيرة + وكالات