إسرائيل تعيق انعقاد المجلس التشريعي الفلسطيني
آخر تحديث: 2002/9/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/2 هـ

إسرائيل تعيق انعقاد المجلس التشريعي الفلسطيني

جندي إسرائيلي يطلق قنبلة غاز باتجاه فلسطينيين في الخليل
ــــــــــــــــــــ
اليحيى ينفي أن يكون هناك جهاز أمني فلسطيني جديد، ويؤكد أن التدريبات تسعى لتحديث الجهاز القائم
ــــــــــــــــــــ

انفجار قوي في الحي الاستيطاني اليهودي بالخليل دون أن يسفر عن إصابات
ــــــــــــــــــــ

الاحتلال يطلق قنابل الغاز المسيل للدموع على فلسطينيين تحدوا حظر التجول لحضور قداس الأحد في كنيسة برام الله
ــــــــــــــــــــ

أبلغت إسرائيل السلطة الفلسطينية برفضها السماح لثلاثة عشر عضواً في المجلس التشريعي الفلسطيني بحضور الجلسة المقرر أن يعقدها غدا. ووصف رئيس المجلس أحمد قريع القرار الإسرائيلي بأنه انتهاك خطير ضمن سلسلة إجراءات معادية للشعب الفلسطيني ومؤسساته.

ومن المقرر أن يعقد المجلس جلسة يعلن فيها افتتاح دورته الجديدة التي سينتخب فيها رئيسا جديدا له. وسيلقي الرئيس الفلسطيني بيانا سياسيا, كما يصوت المجلس على منح الثقة للحكومة الفلسطينية الجديدة بعد التعديلات الأخيرة وهي قضية خلافية كبيرة.

قوات أمن فلسطينية
قال رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إن تدريب جهاز أمني فلسطيني جديد -وهو المطلب الرئيسي لإسرائيل والولايات المتحدة- سوف يبدأ في وقت لاحق من هذا الشهر، بيد أن وزير الداخلية الفلسطيني عبد الرزاق اليحيى قال إن التدريبات سوف تجري للقوات الفلسطينية الموجودة أصلا.

أرييل شارون

وقال شارون في تصريح للإذاعة الإسرائيلية إن إعادة إصلاح قوات الأمن الفلسطينية أصبحت وشيكة وأتوقع أن تبدأ في هذا الشهر، وستكون هذه الخطوة هي البداية. وهي إشارة تفاؤل نادرا ما تصدر عن شارون الذي أعاد احتلال معظم الأراضي الفلسطينية منذ يونيو/ حزيران الماضي.

بيد أنه سارع إلى كيل الاتهامات للسلطة الفلسطينية قائلا إن أجهزتها الأمنية التابعة سلطة الرئيس ياسر عرفات تحول دورها إلى منظمات إرهابية، واتهم السلطة بعدم الوفاء بالجزء المطلوب منها في اتفاقية الهدنة.

وفي المقابلة نفسها جدد شارون مطلبه بضرورة الوقف التام للانتفاضة الفلسطينية والمقاومة المسلحة ضد الاحتلال الإسرائيلي وبإصلاح السلطة الفلسطينية قبل استئناف عملية السلام.

من جانبه قال وزير الداخلية الفلسطيني إنه لن يكون هناك جهاز أمني فلسطيني جديد كما ذكر شارون، وإنما العملية عبارة عن تحديث الجهاز القائم.

وقال اليحيى في تصريح لأسوشيتد برس إن ما سيجري هو "دورات تدريبية لضباط وأفراد في الأجهزة الأمنية القائمة، لأن العاملين فيها لم يحصلوا على أي تدريب عسكري أو أمني على مدى العامين الماضيين".

انفجار وتضييقات

جندي إسرائيلي يفر من حجارة الفلسطينيين
في مخيم الأمعري برام الله أمس

وفي مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية سمع دوي انفجار قوي بالحي الاستيطاني اليهودي وسط المدينة المحتلة، وقالت متحدثة عسكرية إسرائيلية إن الجنود عثروا أثناء عملية التمشيط على آثار عبوة ناسفة، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

ويأتي الحادث في الوقت الذي يحتفل فيه نحو 600 مستوطن يهودي يعيشون وسط 120 ألف فلسطيني لليوم الثاني على التوالي بعيد رأس السنة العبرية.

من جهة أخرى أفاد الشهود الفلسطينيون أن الانفجار ألحق أضرارا بنحو 50 سيارة فلسطينية متوقفة قرب حاجز عسكري عند مدخل مدينة الخليل حيث تحطم زجاجها وانفجرت إطاراتها. ويتهم أصحاب السيارات المستوطنين في المنطقة بالمسؤولية عن هذه الأعمال التخريبية.

في هذه الأثناء أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع على فلسطينيين تحدوا حظر التجول لحضور قداس يوم الأحد في كنيسة الروم الأرثوذكس بمدينة رام الله المحتلة.

وقال شهود عيان إن دورية عسكرية إسرائيلية لاحقت أفرادا كانوا في طريقهم إلى الكنيسة وأطلقت عليهم قنابل الغاز والصوت لإجبارهم على العودة إلى بيوتهم بسبب فرض حظر التجول على المدينة.

وتمنع قوات الاحتلال الفلسطينيين من التوجه إلى أماكن العبادة في أيام الجمعة والأحد. ومنذ إعادة احتلال المدن الفلسطينية في يونيو/ حزيران الماضي تفرض سلطات الاحتلال الإسرائيلي حظر التجول وتحاصر نحو مليوني فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة.

اعتقالات

فلسطينيون يرشقون دبابة إسرائيلية بالحجارة في مخيم الأمعري برام الله أمس

وميدانيا شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة في صفوف الفلسطينيين أثناء غارات ومداهمات ليلية على عدد من المدن والقرى في الضفة الغربية. وشملت الاعتقالات نحو 20 فلسطينيا بينهم 17 في قرية يطا القريبة من الخليل.

وقال شهود إن جنود الاحتلال داهموا البلدة في ساعات الليل بزعم البحث عن شرطي فلسطيني لم تعثر عليه فاعتقلت عددا من أفراد عائلته.

وفي السياق ذاته زعمت مصادر إسرائيلية أن قوات الاحتلال اعتقلت مطلوبا فلسطينيا في قرية ساوية شمال مدينة رام الله، ومطلوبا آخر في قرية علار شمال شرق مدينة طولكرم المحتلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: