دعوات لقيام مؤتمر وطني للدفاع عن الحريات بلبنان
آخر تحديث: 2002/9/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/29 هـ

دعوات لقيام مؤتمر وطني للدفاع عن الحريات بلبنان

دعا عشرات من الصحفيين والسياسيين اللبنانيين أمس إلى عقد "مؤتمر وطني للدفاع عن الحريات العامة" يوم الاثنين المقبل, غداة إقفال كبرى وسائل إعلام المعارضة, شبكة تلفزيون إم.تي.في الخاصة.

وقد عقدوا اجتماعا في مقر نقابة الصحافة في بيروت في حضور وزير الإعلام غازي العريضي الذي وجه انتقادات حادة لقرار إقفال المحطة. ودعا نقيب الصحافة محمد البعلبكي "جميع اللبنانيين الذين يعشقون لبنان والحرية" إلى المشاركة في المؤتمر.

وتحدث في الاجتماع الرئيس الأسبق أمين الجميل ورئيسا الوزراء السابقان سليم الحص وعمر كرامي والرئيس السابق لمجلس النواب حسين الحسيني, منددين بإقفال المحطة.

ورأى الجميل أن "هذه المعركة هي معركة كل لبنان", في حين شدد نقيب المحررين ملحم كرم على أن "هذه معركة طويلة النفس ضد قرار لا يستهدف فقط محطة إم.تي.في لكنه يستهدف الحريات في لبنان".

وفي الوقت نفسه, تجمع حوالي 150 شابا أمام مقر التلفزيون في الأشرفية شرق بيروت، ورددوا شعارات ضد سوريا في حين كانت أعداد كبيرة من قوات الأمن تمنعهم من الاقتراب من المبنى.

وكانت محكمة المطبوعات أمرت الأربعاء بإقفال محطة تلفزيون "إم تي في" إثر اتهامها بالمس بالعلاقات مع سوريا وبكرامة رئيس الجمهورية إميل لحود وبقيامها خلال الانتخابات النيابية الفرعية التي جرت في المتن في يونيو/ حزيران الماضي, بحملة دعائية مخالفة لقانون الانتخاب.

المصدر : وكالات