الخرطوم تتوقع استئناف المفاوضات مع المتمردين
آخر تحديث: 2002/9/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/24 هـ

الخرطوم تتوقع استئناف المفاوضات مع المتمردين

مصطفى عثمان إسماعيل
قال وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل إنه يتوقع استئناف المفاوضات بين الحكومة والمتمردين في وقت قريب نظرا لتصاعد الضغوط الدولية على الجانبين.

وتزامنت تصريحات وزير الخارجية مع الإعلان عن زيارة المبعوث الكيني الجنرال لازاروس سيمبويا إلى الخرطوم غدا الثلاثاء تمهيدا لاستئناف المفاوضات.

وأوضح إسماعيل مساء أمس أن الحرب الجارية مع المتمردين والتقدم الذي تحقق في مفاوضات ماشاكوس أوجدا ضغوطا دولية لوقف المعارك واستئناف المحادثات.

وقال إن سيطرة الجيش الشعبي لتحرير السودان على مدينة توريت الإستراتيجية مطلع الشهر الحالي لن يشكل عائقا أمام العودة إلى المفاوضات بين الطرفين, معتبرا أن ما حصل في توريت ليس سوى خطوة إلى الوراء وبالإمكان استئناف المحادثات رغم ذلك.

وكان الجيش الشعبي اقترح الجمعة الماضية وقفا مؤقتا لإطلاق النار على جميع الأراضي السودانية بهدف معاودة المفاوضات التي علقت بعد سيطرة المتمردين على توريت.
ورحبت الخرطوم بالاقتراح لكنها أكدت أن العودة للمفاوضات ستكون رهنا باحترام
الأطراف لتعهداتها التي أقرتها في اتفاق ماشاكوس الموقع يوم 20 يوليو/تموز الماضي واحترام وقف النار خلال عملية التفاوض. كما أكدت الحكومة عدم الرجوع إلى المواضيع التي تم بحثها خلال مفاوضات ماشاكوس, مطالبة بأن يستأنف الحوار من النقطة التي وصلت إليها.

وانسحبت الحكومة السودانية من المفاوضات مع المتمردين في الثاني من سبتمبر/أيلول إثر استيلاء المتمردين على مدينة توريت في ولاية شرق الاستوائية.
وكانت الحكومة السودانية العازمة على استعادة توريت أكدت في التاسع من الشهر الجاري أنها لن تستأنف المفاوضات قبل أن يضع الجيش الشعبي لتحرير السودان حدا للمعارك.

ويؤكد الجيش الشعبي لتحرير السودان أن المعارك دائرة منذ 15 سبتمبر/أيلول جنوبي البلاد. وترمي مفاوضات ماشاكوس إلى التوصل لصيغة نهائية للاتفاق التمهيدي الذي أبرم في يوليو/ تموز لوضع حد للحرب الأهلية المستمرة منذ 1983 وأوقعت نحو مليوني قتيل.

المصدر : الفرنسية