الحزب الاشتراكي المغربي يقترب من تشكيل الحكومة
آخر تحديث: 2002/9/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/24 هـ

الحزب الاشتراكي المغربي يقترب من تشكيل الحكومة

عبد الرحمن اليوسفي
رشح مصدر في وزارة الداخلية المغربية حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لقيادة الحكومة على رأس ائتلاف جديد فور إعلان النتائج الرسمية للانتخابات التشريعية.

وقال المصدر إن النتائج النهائية يفترض أن تضع الحزب الذي يقوده رئيس الوزراء عبد الرحمن اليوسفي على رأس القوى السياسية في البلاد بعد حصوله على أربعة مقاعد أخرى من "اللائحة الوطنية" المخصصة للنساء ليصبح في المرتبة الأولى بحصيلة 49 مقعدا من 325.

أما حزب الاستقلال الذي حصل على أربعة مقاعد في (اللائحة الوطنية) فسيشغل 47 مقعدا يليه حزبا العدالة والتنمية الإسلامي والتجمع الوطني للأحرار بواقع 41 مقعدا لكل منهما. وكان وزير الداخلية المغربي إدريس جطو صرح أمس أن نتائج التصويت على اللائحة الوطنية التي تتعلق بـ30 مقعدا في مجلس النواب يفترض أن تحتسب خلال ساعات.

مقاطعة الحكومة
ويتجه الإسلاميون إلى مقاطعة الحكومة إذا تولى حزب الاتحاد الاشتراكي السلطة مجددا.
فقد أعلن الأمين العام المساعد لحزب العدالة والتنمية المغربي سعد الدين العثماني أمس أن حزبه لن يقبل المشاركة في حكومة يقودها الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية "بسبب الخلافات في برامجهما".

وحقق حزب العدالة والتنمية -الحزب الإسلامي الوحيد الممثل في البرلمان المغربي- تقدما كبيرا في الانتخابات التشريعية الأخيرة بحصوله على 41 مقعدا بحسب التعداد المؤقت, مقارنة بـ 14 في انتخابات عام 1997. وتابع العثماني قائلا "لم نكن نتوقع مثل هذه النتيجة"، مشيرا إلى أن عملية الاقتراع شابتها مخالفات عديدة ولكنها لم "تؤثر كثيرا على النتائج" على حد قوله.

وكانت الحكومة قد أجلت إعلان نتائج الانتخابات التشريعية الأولى التي تجرى منذ اعتلاء الملك محمد السادس عرش المغرب أكثر من مرة. وعزت ذلك إلى تعقيد طريقة التصويت ورغبة السلطات في احترام القواعد القانونية بدقة. وتشير تقديرات الحكومة إلى أن نسبة المشاركة النهائية في الانتخابات بلغت 52% مقابل 5803% في الاقتراع السابق الذي أجري عام 1997، وبلغت البطاقات الملغاة 15%.

المصدر : وكالات