الخرطوم تعتبر عرض المتمردين لاستئناف المفاوضات غامضا
آخر تحديث: 2002/9/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/23 هـ

الخرطوم تعتبر عرض المتمردين لاستئناف المفاوضات غامضا

اعتبرت الحكومة السودانية أمس السبت أن عرض متمردي الجيش الشعبي لتحرير السودان بشأن استئناف مفاوضات السلام يتضمن نقاطا غامضة, مؤكدة أنها لن تتفاوض قبل إعلان وقف إطلاق النار.

وقال الملحق الصحفي الرئاسي عباس إبراهيم النور إن "القطاع السيادي (الرئيس إلى جانب أبرز الوزراء) جدد موقف الحكومة من عدم العودة إلى المفاوضات ما لم يتم إعلان وقف إطلاق النار".

وأضاف أن الحكومة قررت "عدم الرجوع إلى المواضيع التي تم بحثها" خلال مباحثات ماشاكوس بكينيا التي علقت قبل حوالي شهر, مطالبة بأن يستأنف الحوار من النقطة التي وصلت إليها.

وقال إن الاقتراح الأخير للجيش الشعبي حول استئناف مفاوضات السلام يتضمن "العديد من النقاط الغامضة التي تهدف إلى كسب الوقت والرأي العام".

وأدلى المسؤول بهذا التصريح في ختام اجتماع عقده الرئيس عمر البشير مع نوابه إلى جانب وزراء الداخلية والخارجية والدفاع وشؤون الحكومة والشؤون الرئاسية. وقال إن الحكومة السودانية ترحب بزيارة مبعوث كيني الثلاثاء المقبل ليقدم مقترحات حول استئناف محادثات السلام.

وكان الجيش الشعبي اقترح يوم الجمعة "وقفا مؤقتا لإطلاق النار على كل الأراضي السودانية" في حال استئناف مفاوضات السلام مع الخرطوم التي علقت مطلع سبتمبر/أيلول الحالي.

وقد رحبت الحكومة السودانية بعرض المتمردين وقف إطلاق النار, لكنها أكدت أن استئناف المفاوضات يتعلق بمبدأين هما أن يتعهد الطرفان باحترام بنود بروتوكول السلام الذي أبرم يوم 20 يوليو/تموز الماضي في ماشاكوس واحترام وقف إطلاق النار خلال المفاوضات.

وانسحبت الحكومة السودانية من المفاوضات مع الجيش الشعبي في الثاني من سبتمبر/أيلول بعد استيلاء المتمردين على مدينة توريت في ولاية شرق الاستوائية.

وكانت الحكومة السودانية العازمة على استعادة توريت أكدت في التاسع من الجاري أنها لن تستأنف المفاوضات قبل أن يضع الجيش الشعبي حدا للمعارك. ويقول الجيش الشعبي لتحرير السودان إن المعارك دائرة منذ يوم 15 من الشهر الحالي في كل جنوب البلاد بعد إرسال تعزيزات إلى الجيش.

المصدر : وكالات