من تظاهرات الخليل اليوم
ــــــــــــــــــــ
عشرة آلاف من عرب 1948 يبدؤون مسيرة ضخمة في بلدة قرب الناصرة بالجليل إحياء لذكرى الانتفاضة
ــــــــــــــــــــ

حماس تتوعد بالرد على محاولة اغتيال الضيف والشعبية تتمسك بخيار المقاومة والعمليات الفدائية
ــــــــــــــــــــ

إسرائيل تنشر الآلاف من قوات الشرطة والجنود في المدن الكبرى وخصوصا في المراكز التجارية ومراكز النقل البري
ــــــــــــــــــــ

دخلت انتفاضة الأقصى اليوم عامها الثالث في ظل تصعيد قوات الاحتلال عملياتها القمعية ضد الشعب الفلسطيني وتشديد حصارها على الأراضي الفلسطينية كافة، في حين نظم الفلسطينيون مظاهرات في الضفة الغربية وقطاع غزة بمناسبة مرور عامين على انطلاق انتفاضة الأقصى.

وقد تحدى مئات الفلسطينيين حظر التجول الذي تفرضه قوات الاحتلال في الضفة الغربية وخرج المواطنون إلى شوارع المدينة منذ الصباح الباكر.

فلسطيني يواجه جنود الاحتلال بحجر في رام الله (أرشيف)
وأكد شهود عيان أن معظم الذين خرقوا الحظر كانوا من النساء والأطفال الذين توجهوا إلى مدارسهم، وأضافوا أن دوريات الاحتلال حاولت إرغام المواطنين على العودة إلى منازلهم، ولم ترد أي أنباء عن اعتقالات.

وأوضح مراسل للجزيرة أن مواجهات اندلعت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال في رام الله أثناء تظاهرات بمناسبة ذكرى الانتفاضة. وشهدت عدد من المدن والبلدات والقرى في الضفة الغربية وقطاع غزة مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال أثناء تظاهرات مماثلة وأدت إلى استشهاد فلسطينيَين وجرح ستة.

مواجهات في غزة

جانب من مسيرة لمسلحين من حركة حماس في خان يونس أمس
وقال مراسل الجزيرة إن الشهيد سامي عطا الله عبد العال (25 عاما) وهو من كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح أصيب في صدره برصاص أطلق من دبابة إسرائيلية في حي السلام قرب رفح جنوبي القطاع.

كما استشهد فتى فلسطيني برصاص الاحتلال أثناء مواجهات وقعت مع شبان فلسطينيين قرب مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

وقالت الأنباء إن مواجهات وقعت بين شبان فلسطينيين كانوا يحيون الذكرى الثانية للانتفاضة والجيش الإسرائيلي قرب مخيم البريج عند مفترق الشهداء قرب مستوطنة نتساريم جنوب مدينة غزة.

من جهة ثانية ذكرت مصادر طبية فلسطينية أن مواجهات اندلعت بين شبان فلسطينيين والجيش الإسرائيلي قرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة قرب مستوطنة نسانيت مما أدى إلى جرح ستة فلسطينيين. وأوضح مراسل الجزيرة أن بعض هذه الاشتباكات وقع بين تلاميذ المدارس وقوات الاحتلال.

وأوضح مصدر طبي آخر أن فتى فلسطينيا أصيب أيضا في مخيم خان يونس جنوب القطاع برصاص الاحتلال أثناء المواجهات. وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال اعتقلوا مسؤول فريق التصوير في تلفزيون فلسطين نبيل أبو دية أثناء تغطيته للمواجهات في شمال قطاع غزة.

وأضاف مراسل الجزيرة أن حوالي عشرة آلاف شخص من عرب 1948 بدؤوا مسيرة ضخمة في بلدة قرب الناصرة بالجليل إحياء لذكرى الانتفاضة.

الفصائل الفلسطينية

أقارب الطفلة الشهيدة غرام مناع يبكونها قبيل تشييع جنازتها في الظاهرية
في هذه الأثناء توعدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس برد موجع على محاولة اغتيال أحد قيادييها محمد الضيف والتي استشهد فيها اثنان من عناصرها. وقالت الكتائب في بيان صدر اليوم إن الضيف أصيب إصابة خفيفة وهو بخير وبصحة جيدة.

وقالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيان صدر اليوم إن "المواجهة البطولية التي يخوضها شعبنا بكل فئاته وقواه الوطنية والتضحيات التي تقدم من أجل طرد الاحتلال تستحق الوقوف إلى جانبهم متضامنين ومشاركين برفع صوتنا لنصرة الانتفاضة وشعبها وبالمقاومة البطولية وفي مقدمتها العمليات الاستشهادية".

وأضافت الجبهة في البيان أن مثل هذه العمليات هي "اللغة التي يفهمها العدو وهي الطريق نحو إجبار الاحتلال على الانسحاب وليس طريق التنازلات والمفاوضات".

تأهب إسرائيلي
ويأتي ذلك في وقت قررت فيه إسرائيل الاستمرار في وضع أجهزتها الأمنية في حالة تأهب قصوى في ذكرى الانتفاضة. ونشرت الآلاف من رجال الشرطة والجنود في المدن الكبرى وخصوصا في المراكز التجارية ومحطات الحافلات، كما عززت من الحواجز على الطرق الرئيسية وعلى طول الخط الأخضر الذي يفصل بين الضفة الغربية وإسرائيل.

ودعا مجلس الأمن إسرائيل إلى رفع الحصار الذي تفرضه على مقر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله بعد مشاورات استمرت أكثر من ساعة ونصف في جلسة مغلقة لأعضاء المجلس فجر اليوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات